موظّفو أوجيرو


لقد ورد في عددكم الصادر يوم 04/01/2010 في فقرة باختصار تحت عنوان «لا زيادة على الرواتب لموظفي أوجيرو» خبر جاء فيه: «شكا عدد من المياومين في هيئة أوجيرو أنهم لم يحصلوا حتى الآن على أي زيادة على أجورهم منذ إعلان زيادة الأجور في أيار 2009، وأشار المياومون إلى أن مجلس إدارة هيئة أوجيرو اتخذ قراراً بدفع «الزودة»، لكن لم يطبّق هذا القرار...»
إن هيئة أوجيرو والعاملين فوجئوا بهذا الخبر، ويهمّهم إيضاح الآتي:
ـــــ إن مجلس إدارة هيئة أوجيرو لم يبتّ قرار دفع زيادة الأجور للموظفين المياومين في الهيئة، وذلك لحين استكمال مطالعات المراجع المعنية المختصة.
ـــــ إنّ جريدتكم الموقّرة وقعت مرة أخرى في الخطأ نفسه، وذلك عن طريق نشر أخبار غير دقيقة عن هيئة أوجيرو وموظفيها.
المكتب الإعلامي في هيئة أوجيرو

هدايا دار الفتوى

نشرت جريدتكم «الأخبار» بتاريخ 4/1/2010 خبراً يتعلق بتوزيع هدايا من لجنة رعاية السجناء في دار الفتوى إلى السجناء الإسلاميين دون غيرهم.
وخلافاً لما ورد في هذا الخبر، وعملاً بقانون النشر والمطبوعات المعمول به في لبنان، يهمنا أن نوضح ما يأتي: إن ما جاء في جريدتكم الغراء عار من الصحة جملة وتفصيلاً، مع الإشارة إلى أنّ لجنة رعاية السجناء في دار الفتوى تقدم هدايا ووجبات غذائية في المناسبات بدون تمييز بين سجين وآخر، بمن فيهم السجناء الإسلاميون، وذلك تطبيقاً لقانون حقوق السجين ضمن شرعة حقوق الإنسان.
الشيخ خلدون عريمط
(المدير العام للعلاقات العامة والإعلام)

ليس 85 مفكّرة

أوردت جريدتكم في عددها الصادر بتاريخ 4 كانون الثاني 2010 خبراً مفاده أن النائب وائل أبو فاعور طلب من الأمين العام لمجلس النواب 85 مفكرة، فرُفض تحقيق طلبه. إن هذا الخبر عارٍ من الصحة جملة وتفصيلاً، لذلك اقتضى التوضيح.
عدنان ضاهر
(الأمين العام لمجلس النواب اللبناني)