ورد في جريدتكم الغراء العدد 2768 تاريخ 17/2/2015 الصفحة رقم 7 خبر مفاده أن اتحاد بلديات الشقيف ــ النبطية بصدد إنشاء طابق إضافي فوق مبناه بصورة مخالفة، لصالح جمعية شؤون المرأة اللبنانية التي ترأسها السيدة رندى بري لاستعماله مقراً لها.

هنا يهمنا التوضيح الآتي:
لا يوجد هناك جمعية اسمها جمعية شؤون المرأة اللبنانية ترأسها السيدة رندى بري، إنما هناك الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، وهي هيئة استشارية تابعة لمجلس الوزراء وترأسها السيدة الأولى، والسيدة الفاضلة رندى بري هي نائبة رئيس هذه الجمعية، كما أن اتحاد بلديات الشقيف ــ النبطية هو هيئة رسمية تعنى بالشأن العام، وخاصة التواصل والتعاقد مع المؤسسات والجمعيات التي لا تتوخى الربح والمختصة بمساعدة الفقراء والمعوزين، كما وإنشاء وإدارة مراكز التدريب والتأهيل لشتى المجالات الإنسانية، من تنموية وعمالة أطفال وتمكين المرأة، أسوة بالمراكز التابعة للبلديات والاتحادات التالية:
1 ــ اتحاد بلديات القيطع ــ عكار.
2 ــ بلدية شبعا.
3 ــ بلدية الشياح.
4 ــ اتحاد بلديات الشوف ــ بعقلين.
5 ــ بلدية الحدث ــ بعلبك.
علماً بأن مركز التدريب الرئيسي هو في منطقة بعبدا.
إن اتحاد بلديات الشقيف ــ النبطية يأسف لإقحام اسم السيدة الفاضلة رندى بري صاحبة الأيادي البيضاء والناشطة في شتى المجالات (الصحية والبيئية والاجتماعية والتراثية والتربوية) بطريقة تدعو للاستغراب وبهدف التشويه، عبر الإشارة بأنها تهدف إلى استخدام المكان كمقر لها، وكذلك اسم معالي الوزيرة السيدة ليلى الصلح حماده نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية صاحبة البصمات الخيرة كما هو معروف لدى الجميع.
إن السيدة بري إضافة إلى الجميع يستحقون في هذا المعرض الشكر والامتنان لجهدهم ولدورهم في تخصيص الجنوب بمركز ثان، وخاصة السيدة بري لدورها ونشاطها في العمل الإنساني، وهذا ما يجب أن يوضح في جريدتكم الغراء دون أية إيحاءات مغايرة لحقيقة الواقع.
أما بالنسبة لمخالفة البناء المذكورة من قبلكم، فنفيدكم بأن اتحاد بلديات الشقيف ــ النبطية هو سلطة محلية مستقلة، وقد استحصلت على الموافقات اللازمة بالنسبة للمباشرة بالعمل بانتظار الترخيص النهائي الذي يسمح به القانون في مثل هذه الحالات.
اتحاد بلديات الشقيف ـــ النبطية