زياد لا خليل ابراهيم


ورد خطأً في مقال للزميلة ليا القزي، نُشر في عدد الإثنين الماضي، بعنوان «حركة المناضلين الأحرار: لا نعرف من نكون!» اسم العميد المتقاعد خليل ابراهيم ضمن مجموعة أسماء ضباط متقاعدين يعملون لإنشاء حركة سياسية.

وقد وردت عدة اتصالات تستوضح بهذا الخصوص لجهة ربط الإسم برئيس المحكمة العسكرية الحالي العميد الطيار خليل ابراهيم، علماً أن لا وجود لضابط، متقاعد أو حالي، يحمل هذا الإسم سوى رئيس المحكمة العسكرية. يهمّنا التوضيح أن الاسم المقصود كان العميد المتقاعد زياد ابراهيم، وأن اسم خليل ابراهيم ورد سهواً.
(الأخبار)