كتاب مفتوح


كتاب مفتوح لجميع اللبنانيين وخاصة العماد ميشال عون وصاحب مشروع الأرثوذكسي الرئيس ايلي الفرزلي
نقلاً عن أفكار الراحل الكبير صائب بك سلام، أنا المدعو فوزي سليمان المصري، من بعقلين وعمري 86 سنة، حقي أن أعطي رأي مثل كل مواطن لبناني ومثل العماد عون أيضاً. الموضوع بالتساوي بلبنان الحبيب:
أولاً: مجلس رئاسي مناطه فيه كل سلطات الحكم من 6 أعضاء ممثلاً بماروني وأرثوذكسي وكاثوليكي وسني وشيعي ودرزي. مداورة كل سنة يكون أحد الأعضاء رئيس المجلس وكل 6 سنوات انتخاب رئيس جديد وممنوع التجديد قطعاً مع حق الفيتو لكل عضو.

وكل مذهب ينتخب رئيسه بالنظام الأكثري وتلغى رئاسة الوزارة. يدير الجلسة كبير السن وأيضاً رئاسة مجلس النواب يترأس كبير السن وكل المجالس أيضاً، وينطبق ذلك على قيادة الجيش من 6 أعضاء وإلغاء رئاسة الأركان وغيرها، والابقاء على قانون 60 حيث القانون الانتخابي يجمع في لائحة واحدة جميع الطوائف المسيحية والمحمدية في الشراكة والمحبة.
ملاحظة: عدد النواب 128 يضاف إلى المجلس الرئاسي 6 ليصبح 134 ويكون الدستور اعلان بعبدا، ومن يخالف هذا الاتفاق مثل بعض الأحزاب باتخاذ قرارات مصيرية مثل مشاركة حزب الله في سوريا تكون على مسؤوليته فقط وعلى الجميع أن يتمنى عليه إعادة النظر في هذا القرار والعودة إلى الدفاع عن لبنان فقط من كل غاصب أو معتد.
كل رئيس يعين وزراءه من بيئته، أي مذهبه، فقط. وتكون الحقائب الوزارية مداورة واعتماداً على الاختصاص.
هذه أمنيتي وأرجو أن تكون أمنية جميع اللبنانيين.
بعقلين ــــ فوزي المصري