نفي "المغامرة"


بوكالتنا العامة عن الأستاذ باسل نبيه بري، ندلي بما يلي:
(...)
حيث إن صحيفتكم طالعتنا بخبر متعلق بالأستاذ باسل نبيه بري منشور في الصفحة 9 من العدد 2882 الصادر بتاريخ 11/5/2016 بمقال عن "مغامرة" لشراء عقار، عار عن الصحة تماماً ولا أساس له من أي قبيل، إنما يتسم بالخفة والفكاهة إضافة لما يكتنزه من جرم جزائي نحتفظ بحق الملاحقة بصدده أمام الجهات القضائية المختصة،
لذا،
وعملاً بأحكام قانون المطبوعات، نطلب نشر هذا الرد في ذات موقع الخبر بحيث يكون الرد بنفس حجم الخبر وفي موقع يؤمن اطلاعا كافيا ووافيا للقراء وذلك على النسخة الورقية كما وعلى النسخة الالكترونية، طالبين منكم حذف الخبر المنشور على موقعكم الالكتروني فوراً محذرينكم مجدداً من الاستمرار في اختلاق الأخبار غير الصحيحة والمشوهة والتي تمس بالموكل وبسمعته وكرامته، محتفظين بكافة حقوقه تجاهكم خاصة لناحية ملاحقتكم أمام المراجع القضائية المختصة.
بكل تحفظ واحترام
بالوكالة
المحامي الدكتور علي فايز رحال

■ ■ ■


... والقوات توضح

نشرت جريدة الأخبار (11/5/2016) تقريراً عن الانتخابات البلدية في بلدة الرميلة ـــ الشوف بعنوان "الرميلة مقسومة: إلياس عطالله لعب برأس مسؤول القوات".
يهم منسقية الشوف في حزب القوات اللبنانية أن توضح ما يلي:
1 ـــ إن عنوان التقرير المشار إليه أعلاه غير صحيح إطلاقا ولا يعبر عن الواقع الحقيقي كون حزب القوات اللبنانية لم يكن يوماً إلا سيد نفسه بجميع القرارات الصادرة عنه كما ان جميع مسؤوليه يمارسون مسؤولياتهم من هذه المنطلقات.
2 ـــ إن ما ورد في المقال لجهة "عدم رضى معراب وعدم امتثال الرفيق تابت لتعميم رئيس الحزب وفصله من منصبه وتعيين السيد قرداحي مكانه"، إن هذه المقولة لا تمت إلى الحقيقة بصلة كون القوات اللبنانية وانسجاماً مع أنظمتها الداخلية، اتخذت الاجراءات اللازمة في جميع البلدات والقرى الشوفية لجهة تكليف مؤقت لترؤس المراكز الحزبية التي ينوي رؤساؤها الحاليون الترشح للانتخابات البلدية وهذا ما حصل في الدامور والناعمة وعين الحور وغيرها من البلدات الشوفية، وتجدر الإشارة إلى أن الرفيق تابت لم يتوان يوماً عن الامتثال لجميع القرارات الحزبية ومشهود له بمناقبيته الحزبية ولا يوجد أي شائبة تشوب ممارسته الحزبية في بلدته الرميلة.
وعليه، فإن القيادة السياسية في حزب القوات اللبنانية، تبقى المرجع الصالح الوحيد لتحديد الاتجاهات والخيارات السياسية في الحزب، واتخاذ القرارات الحزبية الملزمة.
11/5/2016
منسق الشوف
اندره السرنوك