ورد في الصفحة السادسة في "الأخبار" (18/8/2016) تحقيق تحت عنوان "ادعاءات بالتزوير وحفظ الشكاوى" جاء فيه أن الطبيب عماد الحسيني تقدم بشكوى ضد العميد فؤاد أيوب لدى نقابة أطباء الأسنان بدعوى أن أيوب زوّر افادة بأنه حصل على شهادة الدكتوراه في اختصاص الطب الشرعي من معهد أبحاث الطب الشرعي في موسكو.

يهمنا في نقابة أطباء الأسنان في لبنان أن نفيد بأن الطبيب الحسيني قدّم وارد رقم 271/2014 بتاريخ 24/4/2014 موضوعه انتحال صفة اختصاصي في الطب الشرعي ضد العميد فؤاد أيوب، ثم عاد وتراجع عن الشكوى بتاريخ 26/4/2014 وارد 278/2014. إلا أن النقابة قامت بإجراء التحقيقات اللازمة بعد استدعاء البروفسور فؤاد أيوب والاطلاع على كافة المستندات التي بحوزته والموجودة في النقابة. وبناء على التحقيق تم استدعاء الدكتور عماد الحسيني بتاريخ 29/4/2014 واطلاعه على نتيجة التحقيق، فعاد وقدم بتاريخ 29/4/2014 وارد رقم 284 تراجع عن الشكوى المقدمة من قبله في موضوع انتحال صفة اختصاصي ضد العميد أيوب، كما أنه تقدم بشكاوى إلى الجامعة اللبنانية ووزارة الصحة تم ردها لعدم الصدقية.
إن نقابة أطبار الأسنان في لبنان تستنكر وتأسف لتناول الزميل الاختصاصي في طب الأسنان الشرعي البروفسور فؤاد أيوب بهذا الشكل الذي يوحي وكأن البروفسور أيوب لا يحمل شهادات جامعية في أي من العلوم الطبية الشرعية وهذا يجافي الحقيقة. لأن كافة شهادات العميد البروفسور فؤاد أيوب مصادق عليها حسب الأصول ومحفوظة في ملفه في النقابة. لذلك يهمنا كنقابة ان نوضح بالاستناد إلى الملف العائد للبروفسور أيوب والمحفوظ لدينا ما يلي:
إن طبيب الأسنان البروفسور فؤاد أيوب مسجل في نقابة أطباء الأسنان في لبنان منذ العام 1986 وكاختصاصي في طب الأسنان الشرعي منذ العام 1996 علماً لأن اختصاص طب الأسنان الشرعي هو من الاختصاصات المعترف بها في نقابة أطباء الأسنان في لبنان من العام 1996، وهو حائز على دكتوراه PhD في الطب الشرعي من معهد أبحاث الطب الشرعي في موسكو سنة 1993 وهو استاذ العلوم الطبية الشرعية في كلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية، واستاذ في كلية الطب في جامعة القديس يوسف. وهو من الاساتذة المؤسسين لكلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية. إضافة إلى عمله كمستشار طبي جنائي دولي خبير في تعريف الهوية الإنسانية.

نقابة أطباء الأسنان في لبنان ـــ بيروت