أبي خليل يردّ على ترّو


ردّاً على التقرير الذي نُشر في «الأخبار» بتاريخ 21 أيلول تحت عنوان: «اشتباكٌ بين «الاشتراكي» و«الوطني الحر» في الشوف: ماذا يريد جنبلاط؟»، جاءنا من وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل التوضيح الآتي:
بدأ مشروع جرّ مياه الأولي إلى بيروت كفكرة في عام 1970، لكنّه بقي في الأدراج حتى عام 2010 عندما وضعه الوزير جبران باسيل على سكة التنفيذ، وتابعه وزيرا التيار الوطني الحر وتكتل التغيير والإصلاح المتعاقبان على الوزارة.

وهو بتمويل مشترك من البنك الدولي ومؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان. وضمن هذا السياق، جاءت زيارة الوزير سيزار أبي خليل للشوف يوم الأحد الفائت لتدشين شبكة مياه 40 كلم في بلدة بعاصير من ضمن هذا المشروع، ما أثار حفيظة النائب علاء الدين ترو، الذي اتهم وزير الطاقة بتدشين بئر ارتوازية كان قد سبق أن سعى هو بها، على ما يدَّعيه ترّو. علماً أنّ أبي خليل ردّ على النائب ترو عن إسهاماته في مشروع البئر الارتوازية المُعطّلة منذ زمن طويل، بحسب ما أخبر الأهالي وزير الطاقة، وعدم سعي النائب الكريم ولو مرة إلى الطلب لتصليح المشروع وإعادته إلى العمل حتى بعد جولة أبي خليل التي أثارت حفيظة النائب المذكور سياسياً وليس إنمائياً.