تابعنا بقلق بالغ، نحن الكتّاب والأدباء والصحافيين، مجريات محاكمة أول تنظيم سياسي مصرَّح به في البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، (جمعية العمل الوطني الديمقراطي «وعد» )، وما آلت إليه الأمور يوم ٢٦ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٧ بصدور قرار محكمة الاستئناف الإدارية العليا في البحرين تأييد قرار المحكمة الكبرى الإدارية، القاضي بحلّ هذا التنظيم المناضل وتصفية أمواله وممتلكاته، في خطوة جديدة على طريق شطب العمل السياسي في البحرين والانقضاض على ما بقي من هامش لحرية الرأي والرأي الآخر وإجهاض مبدأ التعددية السياسية، الجنيني أصلاً، من قاموس الحكومة البحرينية وسيادة الرأي الواحد.


إننا نعتبر قرار حل جمعية وعد، هو قرار سياسي بامتياز، وإن الإصرار على المضي فيه مساس بالسلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي الذي يتطلب إشاعة الحرية والديمقراطية وتطبيق العدالة الاجتماعية، وهي المبادئ التي تسير عليها جمعية «وعد»، باعتبارها تنظيماً سياسياً ينتهج السلمية وينبذ العنف من جميع مصادره وينادي بالتعددية السياسية، فضلاً عن كونها تنظيماً عابراً للطوائف والمذاهب، وتدعو للملكية الدستورية على غرار الديمقراطيات العريقة التي نص عليها ميثاق العمل الوطني الذي صوت عليه البحرينيون بغالبية ساحقة في شباط/فبراير 2001.
إننا، في الوقت الذي نستغرب فيه حل جمعية «وعد» التي تُعَدّ فصيلاً من فصائل حركة التحرر العربية وتناضل من أجل القضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، عنوان الصراع في المنطقة، وتناهض التطبيع مع الكيان الصهيوني، فإننا نقف إلى جانب قيادة هذه الجمعية المناضلة وأعضائها وأصدقائها، ونحذّر من التعرض بسوء لقيادتها وأعضائها، وفي ذات الوقت نطالب الحكومة البحرينية بوقف هذا القرار والسماح بحرية العمل السياسي العلني السلمي والشروع في الإصلاح السياسي الشامل، بما فيه تبييض السجون من سجناء الرأي والضمير وإعادة الوهج والاعتبار إلى فترة الانفراج الأمني والسياسي التي شهدتها البحرين مطلع الألفية الثالثة، واعتماد الحوار الوطني سبيلاً لحل القضايا الخلافية بين الحكومة والمعارضة وتحقيقاً للتنمية المستدامة لبناء الدولة المدنية الديمقراطية التي ترتكز على احترام حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، بدلاً من الحلول الأمنية المنفذة حالياً التي أدت إلى جمود سياسي واقتصادي في مملكة البحرين الشقيقة.

الموقِّعون/ات

- د. عصام السعدي – الأردن – عميد معهد المشرق للدراسات الجيوسياسية
- محمد العبدالله – فلسطين/سوريا – كاتب وناشط سياسي
- رامز مصطفى – فلسطين/سوريا – كاتب وباحث سياسي
- عايد أحمد – السويد – طبيب
- فرج الهربيطي – السويد – رجل أعمال
- فايق صالح – السويد – رئيس جمعية الشعب الفلسطيني/أوبسالا
- ضحى عمامي – تونس – الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية.
- شهدي عطية – فلسطين/لبنان – عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني.
- د. بسام رجا – فلسطين/سوريا – إعلامي وكاتب سياسي.
- كاظم الموسوي – العراق – كاتب وباحث سياسي.
- د. عبد الحميد دشتي – نائب كويتي سابق – رئيس المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان – جنيف.
- د. أسامة الشبيبي – بريطانيا – صيدلي.
- أ د. عامر حسن فياض – عميد كلية العلوم السياسية جامعة النهرين وعضو اللجنة العليا لمجلس السلم والتضامن – بغداد.
- علي الشبيبي – فرنسا – أكاديمي.
- خالد عبد المجيد – الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني.
- إبراهيم مؤمني – فلسطين/سوريا – فنان تشكيلي فلسطيني – مجلة نضال الشعب.
- راما قضباشي – فلسطين/سوريا – مجلة نضال الشعب .
- د. فيوليت داغر – باريس – اللجنة العربية لحقوق الإنسان.
- كمال السعيدي – المغرب – عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد.
- البروفيسور كمال مجيد – بريطانيا – كاتب وأكاديمي.
- د. فؤاد رجا – فلسطين/سوريا – محامي وكاتب.
- بسام عمر – فلسطين/سوريا – ناقد وكاتب.
- د. نبيل أبو خاروف – فلسطين/سوريا – الأمين العام للجبهة القومية للعودة.
- علي ناصر – فلسطين/سوريا – مترجم.
- نادر السيد – فلسطين/الأردن – رجل أعمال وناشط.
- أحمد الدبش – فلسطين/الدانمارك – كاتب وباحث في التاريخ القديم.
- عمر فارس – فلسطين/بولندا – ناشط سياسي ونقابي.
- د. عادل سمارة – الأرض المحتلة – مفكر وكاتب وناشط سياسي.
- عبد اللطيف مهنا – فلسطين/هنغاريا – كاتب سياسي وفنان تشكيلي.
- د. محمود العلي – فلسطين/لبنان – كاتب وباحث سياسي.
- نافذ أبو حسنة – فلسطين/لبنان – إعلامي وروائي.
- أبو علي حسن – فلسطين/سوريا – عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
- محمد عدلي الخطيب – فلسطين/سوريا – أمين السر المساعد لحركة فتح – الانتفاضة.
- حمزة البشتاوي – فلسطين/لبنان – إعلامي وأديب.
- عبد الهادي النشاش – فسطين/ الأردن – كاتب سياسي .
- الطيب أحمد الدجاني – فلسطين/الكويت – عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي.
- خالد السعدي – السويد – رئيس جمعية الشتات الفلسطيني.
- وليد دياب – السويد – ناشط سياسي.
- خالد أبو ضاهر – السويد – المركز الثقافي الفلسطيني.
- باسم الأسطل – السويد – المركز الثقافي الفلسطيني.
- عصام العمري – فلسطين/إيرلندا – طبيب.
- د. باسم سرحان – فلسطين/لبنان – أستاذ جامعي وكاتب.
- عبد الصمد بلكبير – المغرب – برلماني سابق وأكاديمي.
- نزار رهك – العراق/ألمانيا – كاتب وصحفي.
- محمد جواد فارس – العراق/بريطانيا – طبيب وكاتب.
- د. كامل مهدي – العراق/بريطانيا – المدير الأسبق لمركز دراسات الخليج العربي في جامعة أكستر – بريطانيا.
- باقر إبراهيم – العراق/ السويد – كاتب.
- مصلح الهباهبة – الأردن – إعلامي.
- نضال عبد العال – فلسطين/لبنان – كادر في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
- أبو أيمن صافي – غزة – ناشط سياسي.
- لزرق الحاج علي – الجزائر – محامي.
- المحامي محمد الروسان – الأردن – المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية.
- مرشد إدريس – تونس – قيادي في الاتحاد العام التونسي للشغل.
- رياض الشرايطي – تونس – شاعر وناشط سياسي.
- حسين مطاوع – الأردن – ناشط سياسي.
- هندة بالحاج علي – تونس – جمعية مسرح الحلقة وأحد مؤسسي اللجنة التونسية لصدّ العدوان على سوريا.
- محمود مرشال – غزة – كادر في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
- منصور جميل شعث – غزة – كادر في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
- صلاع عمامي – تونس – منتدى الحوار الوطني الديمقراطي.
- منذر عبار – تونس – حركة النضال الوطني.
- أحمد أبو علي – فلسطين/كندا – ناشط سياسي.
- أحمد الحاج – فلسطين – طبيب.
- خليل الرقيق – تونس – رئيس تحرير القسم السياسي في جريدة الصحافة ومحلل سياسي بقناة «تونسنا».
- حمدي بن مبروك – تونس – الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية.
- حمادي عواينية – تونس – الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية.
- أحمد الكحلاوي – تونس – عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ورئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية.
- Ahmad Aladini – غزة – مذيع في إذاعة صوت الشعب.
- أحمد مصلح – فلسطين/سوريا – كاتب ومترجم.
- سامي شاهين – فلسطين/كندا – رجل أعمال وناشط سياسي.