إهمال طبي فاضح برسم وزير الصحة


معالي وزير الصحة الأستاذ غسان حاصباني المحترم
بواسطة الدكتور جوزف الحلو مدير العناية الطبية في وزارة الصحة
سيدي الوزير تحية وبعد...
الموضوع: تقاعس وإهمال في معالجة مريض، بدءاً من مستشفى سيدة لبنان – جونية إلى مستشفى سان جورج عجلتون.

في 23 من شهر آب الماضي وصلتُ إلى مستشفى سان جورج عجلتون بواسطة الدفاع المدني رغماً عني، وكنت قد سبق وأقلّني الصليب الأحمر اللبناني في 18/8/2017 إلى مستشفى سيدة لبنان في جونية، وفي 20/8/2017 أقلني شقيقي إلى مستشفى سيدة مارتين ــ جبيل... كل هذا لسبب واحد (إبرة في الكتف) لداء التكلُّس (الأرتروز). وفي اليوم الثالث من دخولي مستشفى سان جورج عجلتون في 26/8/2017 انتزعتُ المصل لأنّ القيّمين على المستشفى رفضوا أن يُخلوا سبيلي وقد طويت الأيام الثلاثة من دون أي معالجة. وتوجهت مباشرة إلى منزل الدكتور سيمون سعيد الذي استمهلني في عيادته لإجراء اتصالات بأحد المستشفيات حيث عولجت من 29 آب حتى 19 أيلول وخضعت لعمليتين في الكتف، ولولا العناية الإلهية وتدخل القديس شربل مباشرة لكنت في دنيا الحق. وأنا أجهل، حتى كتابة هذه السطور، من الذي حقنني بإبرة في الكتف. جميعهم كلهم أنكروا مسؤوليتهم، ولم يعترف أحد في مشفَيَي سيدة لبنان وسيدة مارتين. وبعد مراجعتي للدكتور و. س. في 29/11/2017 أقفل الهاتف بوجهي طالباً مني عدم الاتصال والمراجعة. وقد اجتمعت ببعض أطباء سيدة لبنان الذين لم يقروا لي أن الطبيب في قسم الطوارئ ليلة 20/8/2017 هو الذي «شكّ الإبرة». نتيجة كل هذا، انهارت صحتي وما زلت أُعالج عند أطباء اختصاصيين (فيزيوترابي) وأعاني من أوجاع في كتفي اليسرى وفي رجليّ الاثتنين. ولولا العناية الإلهية مجدداً والانتباه الخاص من الدكتور سيمون سعيد، لكنت في عالم النسيان. إذ إنه في البداية تدخل لخروجي من المستشفى في عجلتون، ثم أنشأ خلية من الأطباء النزهاء، وكانوا كلهم في غيابه سيمون سعيد.
أرجو التحقق من كل المجريات ومحاسبة المسبب لهذا الإهمال الفاضح.
نتيجة لكل ما حصل، أطلب تعويضاً مادياً أقله عشرة آلاف دولار أميركي من كل مستشفى.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
ساسين شلفون