عطفاً على ما ورد في «الأخبار» (١١\٤\٢٠١٨) بعنوان «باسيل يخشى التسميم»، يهمنا توضيح الآتي:

اولا، قام الوزير باسيل بزيارة الى بلدتنا وكانت أجواء الزيارة ودية وصريحة، وعبّر خلالها عن شكره لتأييد بلدتنا المعروف له في الانتخابات السابقة، كما عبّر عن ايمانه بالتعاون الاستراتيجي بين تياره وبين المقاومة من اجل حفظ لبنان وحمايته وترسيخ العيش المشترك الواحد.
ثانياً، ناقش أهالي البلدة مع الوزير باسيل بعض المطالب الانمائية للبلدة وكان إيجابياً جداً.
ثالثاً، أما بخصوص مضمون الخبر المتعلق بالخوف من تسميم القهوة، يهمنا ان نؤكد اننا لم نسمع ممن كان حاضراً للقاء اي معطيات تفيد بصحة هذا الخبر، ولذلك ننفيه نفياً قاطعاً ولَم يحدث خلال اللقاء اي شيء يمكن ان يعكّر صفوه، وهنا نؤكد ان الوزير باسيل استمع بكل رحابة صدر الى كافة الآراء، وأجاب بتفهم على كافة الأسئلة والهواجس المتعلقة بالمواقف السياسية الداخلية.
مختار داعل
كمال حمادة