تعليقاً على ما نشرته «الأخبار» (11/4/2018) وتداوله بعض المواقع الالكترونية بعنوان «باسيل يخشى التسميم»، يهم هيئة قضاء البترون في التيار الوطني الحرّ تأكيد التالي:

اولاً: إن الخبر عار عن الصحة وملفق ويبيّن نوايا البعض الخبيثة التي دأبت على تزوير الحقائق وبث الفرقة بين الناس كونها عاجزة عن المواجهة بالافعال.
ثانياً: إن الوزير باسيل يعتبر نفسه بين أهله ومحبيه اينما حل في قرى البترون.
ثالثاً: إن اهلنا في منطقة البترون يعون جيداً من هو وراء هذه الحرتقات والمناورات الانتخابية، ولن تبدّل هذه الشائعات المغرضة من احترامهم ومحبتهم للوزير باسيل وتقديرهم لما فعله لخيرهم وخير منطقتهم ومستقبل أولادهم.
رابعاً: وأخيراً من صاغ ورقة التفاهم التاريخية التي حمت لبنان لن تطاله شائعات وتلفيقات لا يصدقها حتى عقل جاهل.
منسق قضاء البترون
المهندس طوني نصر