جاءنا من المكتب الإعلامي لرئيس تيار الكرامة النائب والوزير فيصل كرامي التوضيح الآتي:

«طالعتنا جريدة الأخبار عبر مقالة للكاتبة ليا قزي بتاريخ 10 أيار 2018، تخبرنا فيه، حسب رأيها، أن «البلوك العلوي» في دائرة الشمال الثانية قد ضمن لرئيس لائحة الكرامة الوطنية رئيس تيار الكرامة النائب والوزير فيصل كرامي مقعده عبر منحه 1000 صوت تفضيلي جيّرها له المرشح على لائحته الاستاذ أحمد عمران الذي حصل على 2794 «صوت تفضيلي» من أصل 6200 صوت علوي.
يهمّنا أولاً أن نعبّر عن فخرنا وأن نتقدّم بالشكر من كل أهلنا الطرابلسيين والشماليين، العلويين والمسيحيين والسنّة والشيعة، الذين أدلوا بأصواتهم للائحة الكرامة الوطنية ولأعضائها عموماً وللنائب والوزير كرامي على وجه الخصوص، ونعتبر أن هذه الاصوات هي أصوات طرابلسية متجذرة أصيلة، ولا فرق فيها بين علوي ومسيحي وسنّي.
كما يهمّنا أن نؤكد أن لائحة الكرامة الوطنية قد حصدت 2.55 حاصل انتخابي و29100 صوت للائحة، ما أهّلها لنيل مقعدين نيابيين على الاقل، ولا تزال الفرصة متاحة لنيل المقعد الثالث للمرشح الحاج طه ناجي من خلال الطعن الذي سيقدم في الايام القادمة، منها ما يقارب الثلاثة آلاف صوت علوي للائحة وللمرشح عمران. وبالارقام التي حصل عليها باقي المرشحين العلويين على باقي اللوائح، يتبيّن لنا أن النائب المنتخب علي درويش حصل على 2246 «صوت تفضيلي»، بينما حصل كل من السيدة ليلى شحود وبدر عيد على مجموع 720 صوتاً، بينما توزّعت الاصوات التفضيلية العلوية الباقية على مختلف المرشحين.
لذا، نتوجه الى السيدة قزي بالطلب اليها أن تصحّح معلوماتها الواردة اليها، وأن لا تنقل أرقاماً ومعلومات مغلوطة من شأنها أن تشوّه الحقائق. فالنائب كرامي فاز وبكل فخر بأصوات الطرابلسيين بشتى طوائفهم، رغم أن «البلوك العلوي» لم يعطِ كرامي أصواته التفضيلية، بل أعطى المرشح عمران 2794 «صوت تفصيلي»، وأن البلوك العلوي قد أعطى أيضاً مرشح لائحة العزم النائب درويش 2246 «صوت تفضيلي»».