ردّ سوليدير

تعقيباً على التقرير المنشور في «الأخبار»، في الصفحتين 6 و7 من عددها الصادر يوم 5/6/2018، تحت عنوان «صفقة العقار 1371: عيّنة من فساد «سوليدير»»، جاءنا من شركة سوليدير الرد الآتي:
1- خلافاً لما ورد في المقال، لا صحة إطلاقاً لنبأ شراء شركة سوليدير لأية شقة في العقار 1371 ميناء الحصن.
2- توخياً للسرعة في حلّ نزاعاتها، تلجأ شركة سوليدير بموجب العقود الموقعة مع المستثمرين إلى التحكيم لكل تلك النزاعات، ولهذا الغرض، تلجأ الشركة إلى اختيار أفضل رجال القانون كأعضاء في الهيئات التحكيمية. والتحكيم المتعلق بالعقار 1371 ميناء الحصن هو إحدى هذه القضايا التحكيمية التي دخلت فيها الشركة أسوة بالعديد من القضايا الأخرى.

■ ■ ■

ردّ من عماد لحود
جاءنا من عماد نصري لحود التوضيح الآتي: «ﻧﺷرت ﺟرﻳدة «اﻷﺧﺑﺎر» ﻓﻲ ﻋددﻫﺎ اﻟﺻﺎدر، أمس، مقالة ﻟﻠﺻﺣﺎﻓﻲ ﻓراس اﻟﺷوﻓﻲ ﺑﻌﻧوان «ﻋﺑد اﻟﻣﻧﻌم ﻳوﺳف: ﺳوزان اﻟﺣﺎج ﻓﺑرﻛت ﻣﻠف غوغل كاش». ﻳﻬﻣّﻧﺎ أن ﻧؤﻛد أن ﻋﻣﺎد ﻧﺻري ﻟﺣود ﻻ دخل له لا ﻣن ﻗرﻳب وﻻ ﻣن ﺑﻌﻳد ﺑﻣﻠف ﻣﺣطﺔ اﻟﺑﺎروك العائد لعام ٢٠٠٩، وأﻧﻪ ﻟم ﻳﺳﺑق أن أُدﻳن بهذا اﻟﻣﻠف».