جاءنا من المكتب الإعلامي للنائب بهية الحريري التوضيح الآتي:

«تعقيباً على ما ورد في جريدة «الأخبار» في عددها الصادر يوم السبت 14 تموز 2018، ضمن مقال للصحافي محمد وهبة تحت عنوان «إمارة سوليدير لصاحبها ناصر الشمّاع»، وتحديداً ضمن الفقرة التي يشير فيها الى «لفلفة فضيحة» تتعلق بشخص «يحظى بحماية استثنائية من النائبة الصيداوية بهية الحريري» بحسب ما ورد في المقال المذكور، يستغرب المكتب الإعلامي للنائب بهية الحريري الزج باسمها في هذه القضية، وينفي ما ذكر عن منحها حماية استثنائية للمدعو (ر. ع.)، بحسب ما ورد في المقال، علماً بأنه لا علاقة للنائب للحريري بهذا الشخص لا من قريب ولا من بعيد».