كتلة نواب زحلة «مش بالقلب»


تعليقاً على ما نشرته «الأخبار» (27/1/2013) تحت عنوان «نواب زحلة وأعجوبة التمديد»، يهيب المكتب الإعلامي لكتلة نواب زحلة بكم الاحاطة بالوقائع السياسية لكتلة نواب زحلة قبل الكتابة عنها. فكتلة «زحلة في القلب» هي عنوان لمرحلة زمنية قصيرة منذ خمس سنوات، والنواب الستة يُعرفون بكتلة نواب زحلة، وهم ترشحوا في زحلة وقضائها، وفازوا بأصوات الزحليين والبقاعيين، وكل البيانات والمواقف تصدر تحت هذا العنوان، فاقتضى بداية التوضيح لهذا المدخل.

ثانياً، المكتب الإعلامي أصدر بيان الإدانة لاغتيال الوزير محمد شطح ووزعه على وسائل الإعلام، من دون دعوة الزملاء مراسلي الوسائل الإعلامية في زحلة، فمن أين أتت كاتبة المقال بهذه البهجة بفلاشات الكاميرات حتى تكتب عنها، وعن الصحافيين الذين حضروا الاجتماع الذي لم يحضره أحد منهم؟
وفي الختام، يدلل الوصف السلبي العمومي، الذي اتبعته الكاتبة في حق النواب أبو خاطر وجنجنيان ومعلوف على المستويات كافة، الاجتماعية والخدماتية والإعلامية والسياسية داخل المدينة وخارجها، الذي نسبته فيه إلى أحد مسؤولي القوات اللبنانية في زحلة، على الضعف في البحث بموضوعية وصدقية لدى كتابة التقارير، التي يفترض بها أن تكون على قدر عال من المهنية، لكن التقرير جاء مجافياً للوقائع من ألفه إلى يائه.
مسؤول المكتب الإعلامي
لكتلة نواب زحلة
محمود شكر

■ ■ ■


عدوان لم يُقصَ

عطفاً على التقرير الوارد في «الأخبار» تحت عنوان «مسيحيّو 14 آذار يملأون الفراغ بالكلمات المناسبة!» (27/1/2013)، الذي ورد في سياقه ان «قيادة القوات اللبنانية أقصت النائب جورج عدوان...»، يهمّ الدائرة الاعلامية التأكيد ان هذا الكلام غير صحيح على الاطلاق.
القوات اللبنانية
جهاز الإعلام والتواصل