أبي اللمع: الـ700 ألف دولار ليست لي

تعقيباً على التقرير المنشور في «الأخبار» يوم 25/10/2018، تحت عنوان ««هشام عيتاني يسعى لشراء بنك الاعتماد الوطني»، جاءنا من المحامي شفيق أبي اللمع الرد الآتي:
تضمن هذا المقال معلومات خاطئة، إذ إنني لست المستشار القانوني للجهة المتفرِّغة «البائعة»، بل إنني المستشار القانوني للجهة المتفرَّغ لها «الشارية» ولا علاقة لي بمبلغ الـ/700.000/د.أ. الذي ذكرتموه والذي تزعمون أنني سأناله من هذه الصفقة، إذ إن المبلغ المذكور، وكما هو متفق عليه بين الفريقين البائع والشاري، يمثل بالتحديد ما يلي:
1- المصاريف والرسوم والنفقات العائدة للجهة المتفرغة «البائعة».
2- الأتعاب القانونية العائدة للمستشار القانوني للجهة المتفرغة «البائعة».
بكل تحفظ وإحترام،
المحامي شفيق أبي اللمع

■ ■ ■

بعبدا: لم نتدخّل في قضية صحناوي
صدر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:
تناقلت وسائل إعلامية مرئية ومكتوبة خبراً مفاده أن دوائر القصر الجمهوري «تدخلت لإطلاق سراح المتهم بالقرصنة الإلكترونية خليل صحناوي».
يهم مكتب الإعلام أن يؤكد أن هذا الخبر عار عن الصحة جملةً وتفصيلاً، لأن توجيهات فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تقضي بعدم التدخل في عمل القضاء أو في القرارات التي تصدر عنه.
إن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية يجدد الدعوة إلى وسائل الإعلام بضرورة العودة إليه في كل ما يتصل بالأخبار التي تتعلق برئاسة الجمهورية.