شربل يوضح


رداً على ما ورد في «الأخبار»، أمس، تحت عنوان «شربل وزّع 7 آلاف لوحة مميزة»، يهم وزير الداخلية والبلديات السابق مروان شربل أن يوضح أن العدد المذكور للوحات المميزة لم يوزّع خلال أشهر تصريف الأعمال كما ورد، بل خلال فترة سنتين وثمانية أشهر. وهذا حق أعطاه القانون لأي وزير داخلية.

كما يهمه أن يشير إلى أن عدد رخص الزجاج العازل للرؤية الذي أُعطي خلال خدمته في الوزارة لم يتجاوز الألفي رخصة أعطيت للضرورات الأمنية حصراً. ويؤكد أن وزير الداخلية والبلديات الأستاذ نهاد المشنوق تجاوب مشكوراً مع طلبه فريق حماية من قوى الأمن الداخلي وذلك بسبب التهديدات التي تعرض لها في الفترة الأخيرة، وليس بسبب انتقاله إلى مكان عمله الجديد، ويلفت إلى أن الحاجة إلى هذا العدد من المرافقين هي لأشهر معدودة خصوصاً أنه لا يحب هذه المظاهر، وتشهد على ذلك مسيرته في سلك قوى الأمن الداخلي.
ميشال كرم
المستشار الاعلامي
للوزير مروان شربل

■ ■ ■


... والقوات تنفي

عطفاً على التقرير المنشور في صحيفتكم أمس تحت عنوان: «أحزابكم معكم... لِمَ الديكتاتورية؟»، يهمّ الدائرة الاعلامية الاشارة الى ان كل ما اشير فيه الى القوات اللبنانية ملتبس وغير دقيق جملةً وتفصيلاً، ويحمل في طياته نيّة مفضوحة للاساءة البعيدة عن المهنية. فاقتضى التصويب.
القوات اللبنانية
الدائرة الاعلامية



■ ■ ■


أكثِر من الكتابة

تعليقاً على الحكم الذي أصدرته محكمة المطبوعات ضد الصحافي محمد نزال، أقول:
سنظلّ نقرأُك..
لست وحيداً في ساحاتنا العربيّة ولكنّك «قليل».
ليسوا وحيدين تحت أقواس «العدالة» بل هم كثير!
هم لا يعلمون أنّهم فتحوا على أنفسهم باباً (وأيّ باب!)، ولا يدركون أنّهم دفعوا بصوتك إلى الأعلى من حيث أرادوا خفضه!
سنظلّ نقرأُك، وسيكثر قارئوك، فأكثر من الكتابة/المقاومة.
هيفاء ذياب