النائب و«الريس»


ورد في «الأخبار» (بتاريخ 1/3/2014) في الصفحة الخامسة وفي زاوية «علم وخبر» كلام منسوب إلى النائب سيرج طور سركيسيان شخصياً تحت عنوان «حمد خيار سيئ». إننا نؤكد أن ما ورد في صحيفتكم هو عار كلياً عن الصحة ومجاف للحقيقة ولم يصدر عنه أي تصريح في هذا الإطار. وإننا نؤكد أن علاقة سعادة النائب مع رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت واعضاء البلدية بألف خير.
بوغوس هاسيسيان
مكتب النائب
سيرج طور سركيسيان

■ ■ ■



فخامة الرئيس، لماذا؟

سيدي فخامة الرئيس
نقدر لكم إدانتكم واستنكاركم للانفجارات الأرهابية التي استهدفت مناطق مختلفة، ولكن نسأل لماذا لم تتفقّد جرحى الانفجارات في المستشفيات؟ ولماذا لم ترسل موفدًا إلى كلِّ بيت استشهد له ملاكٌ بريء؟ فخامة الرئيس لماذا لم تقم بزيارة إلى مكان أي انفجار، زيارة اطمئنان تقلل بها من خوف وقلق الناس على مصيرهم ومصير أحبتهم؟ لماذا لم ترسل موفدًا يشاركنا دفن «الملائكة» الأبرياء الذين أصابتهم يد الأرهاب وهم في مقتبل العمر؟ لماذا تجعلنا نشعر وكأننا نحن سكان المناطق النائية غير لبنانيين وكأن الجنسية قد اسقطت عنّا بشكلٍ معنوي. فخامة الرئيس نحن من احتفل بانتقالكم من قيادة الجيش إلى رئاسة الجمهورية. لماذا لا تمنحنا شيئًا من رعايتكم؟ شيئًا من حنان أبوة يحتاجه كلَّ مواطنٍ من رئيسه؟ فخامة الرئيس إن زرتنا لا تكلف نفسك شراء ورد لجرحى المستشفيات أو أكاليل وردٍ للشهداء الأبرياء الملائكة محمد وملاك وعلي وماريا وعلي الذين لم تتجاوز أعمارهم العشرين من العمر، هولاء الملائكة الذين تطاردنا دماؤهم وتلاحقنا أطيافهم في كل لحظة من حياتنا. فخامة الرئيس نريد فقط ان نشعر أنكم قريبون منّا، وأنكم معنا وأنتَ في الأيام الأخيرة من ولايتكم الرئاسية. فخامة الرئيس إن زرتنا سنمنحكم وسام محبتنا، وبذلك تضيف ورقة إلى كتاب إنجازاتكم.
علي أ. وهبي