زاسيبكين يوضح



يهمنا أن نلفت نظركم الى انه نتيجة زيارة للمفوض الخاص للرئيس الروسي نائب وزير الخارجية الروسي السيد ميخائيل بوغدانوف إلى لبنان، نشرت بعض الصحافة اللبنانية وبينها جريدة «الأخبار» مقالات تنسب اليه تصريحات أدلى بها خلال لقاءاته مع ممثلي المعارضة السورية. وبما أنني شاركت شخصياً في هذه اللقاءات، أؤكد أن السيد بوغدانوف لم يتحدث كما أشارت إليه تلك المقالات. وأود أو أؤكد مرة أخرى أننا لم نكلف أحداً بنقل أية معلومات للصحافة. وقد أدلى السيد بوغدانوف خلال زيارته للبنان بتصريحات علنية هي التي يمكن الاعتماد عليها.
السفير الروسي في بيروت
ألكساندر زاسيبكين

♦ ♦ ♦

سوليدير: لا خسائر

نشرت «الأخبار» (17/12/2014) مقالا بعنوان «المستقبل ناقم على سوليدير» تضمن العديد من المغالطات والمعلومات غير الدقيقة والتي لا أساس لها من الصحة. وتعليقاً على ذلك، تود الشركة أن توضح ما يلي:
أولاً: لا صحة للأنباء التي تتكلم عن خسائر الشركة، إذ لا يوجد والحمد لله لدى الشركة أية خسائر على الرغم من الأوضاع السياسية والاقتصادية المؤسفة والمستمرة منذ فترة طويلة.
ثانياً: لا صحة لأية خلافات مزعومة على صعيد مديري الشركة ومجلس الإدارة، إذ تقوم الادارة العامة للشركة بكافة مقوماتها بدورها في إدارة الشركة من دون أي خلافات كما ذكرتم.
ثالثاً: إن حرص الشركة الأول هو تأمين مصالح وحقوق مساهميها. لذلك، وبالنسبة إلى المكان المقترح للمركز العماني، فإن الشركة لا يمكنها أن تفرط وتقدم الأرض مجاناً لما في ذلك من افتئات على حقوق المساهمين. وقد تقدمت الشركة لهذا الغرض من الدولة بعدة اقتراحات لبناء المركز المذكور بما فيها تقديم ما يوازي نصف ثمن أرض العقار مجاناً بدلا من كامله، ولم تتلق أي جواب لغاية الآن.

شركة سوليدير