القضاء ليس طبقياً




تعليقاً على غلاف «الأخبار» (12 تشرين الثاني 2013) وعنوانه القضاء الطبقي، نشير الى أنه ليس للوسيلة الإعلامية أن تفرض على قرائها نظرية سياسية خاصة جداً، منطلقة من العقيدة الماركسية التي تذهب إلى أن كل سلطة قائمة هي أداة بيد طبقة. هي نظرية قد عفى الزمن عليها منذ ما بعد الحرب الأولى. ولقد ثبت تاريخياً أنها ليست دقيقة من الناحية العلمية، وأنّ تطبيقها على وجه تعميمي يؤدي إلى فهم مغلوط للتاريخ وللقوى الفاعلة في المجتمعات.
إن غلاف جريدة رائجة مثل «الأخبار» هو أداة إعلامية فعالة قد تؤثر في قطاع واسع من الرأي العام، واستخدام هذا الغلاف لوصف القضاء في لبنان بأنه طبقي هو فهم ضيق لفئة محدودة من الناس ما زالت متشبّثة بنظرية التفسير الطبقي للتاريخ. وبالخبرة نعلم أن القضاء اللبناني ليس طبقياً.
ناصر الخليل
محام

■ ■ ■


«الريس» والوزير

ورد في «الأخبار» (26/11/2013) مقال بعنوان «عون: خياراتنا انتصرت»، يهمّنا أن نوضح فيه الآتي: ذكر كاتب المقال أنني حمّلت وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل مسؤولية نقل موقوفي عبرا إلى سجن جزين، وهذا الأمر غير صحيح جملةً وتفصيلاً، إذ إنني لم أذكر الوزير شربل بتاتاً خلال المقابلة.
رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين
خليل حرفوش




■ ■ ■

التباسات

عطفاً على المقال الصادر في صحيفتكم (11 تشرين الثاني 2013) تحت عنوان «بكركي والسنيورة وجعجع مجدداً»، يهمّ الدائرة الاعلامية الجزم ان كل ما تناول القوات اللبنانية ورئيسها في المقال يسوّق التباسات تحتمل التأويل بغية تسويق الخطأ على حساب الصواب، أضف ان الفقرة الاخيرة من المقال المذكور، تجافيها الحقيقة.
القوات اللبنانية
جهاز الاعلام والتواصل
الدائرة الاعلامية