طباعة جيدة للكتاب «الرسمي»


رداً على ما جاء في مقال «الأخبار» بتاريخ 9/1/2012 بعنوان «مجانية الكتب الرسمية: تطبيق عملي لإلزامية التعليم؟» يهمنا أن نؤكد أنه «لما كانت جريدتكم قد دأبت على نشر الحقائق وهي مصدر ثقة لقرائها نظراً إلى جدية المعلومات ودقتها، فإن ما ورد من هجوم على نوعية الكتب المدرسية الرسمية ووصفها بالرديئة للغاية عار من الصحة ومستوجب التصحيح ويسيء إلى سمعة الشركة التربوية، المنتج الحصري للكتاب المدرسي.
إنّ طباعة الكتب تنفذ بأعلى التقنيات وبجودة عالية وفقاً لأحدث الأساليب المتبعة في بلدان الدول المتقدمة، وإن مواصفات الكتب هي وفقاً لدفتر الشروط المعد من المركز التربوي الذي يشرف بصورة مباشرة بواسطة لجنة مراقبين على جميع مراحل تنفيذ الكتاب المدرسي الرسمي وطباعته، من حيث التدقيق في نوعية الورق والألوان والطباعة والتغليف والتوضيب حتى وصوله إلى المكتبات، مع الإشارة إلى أنّ الشركة بتشكيلاتها تطبع الكتب المدرسية الرسمية للعديد من البلدان العربية، الأوروبية والأفريقية، نظراً إلى النوعية والجودة والطباعة وطريقة التجليد ومتانة الكتب».

نبيل بدر
المدير العام للشركة التربوية للطباعة والنشر والتوزيع

■ ■ ■

قناة الميادين توضح

عطفاً على ما ورد في جريدة «الأخبار» بتاريخ 12/1/2012 في مقال «آسيا قناة الخريف العربي»، تستغرب إدارة قناة الميادين زجّ اسمها في المقال من دون أي مبرر، ويهمها التوضيح أن لا علاقة لها باتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية كما ذكر في المقال، وهي ليست جزءاً منه.

المدير العام
نايف كريم