لفت نظر



بيان توضيحي من رئيس فرع الوطنيين الأحرار – الصفرا
إن حضور «الوطنيين الأحرار» في منطقة كسروان يعود إلى زمنٍ بعيد ويأتي من إيمان ابناء كسروان – الفتوح بالقيَم الأخلاقية والسياسية التي جسّدها الرئيس المؤسس فخامة الرئيس كميل شمعون.
ويستنكر جمهور «الوطنيين الأحرار» عموماً وأبناء الصفرا خصوصاً ما ورد في جريدة «الأخبار» من تطاول سافر على شخص الرئيس دوري شمعون، الأمين على رسالة الحزب والصامد في وجه الجميع من أجل الدفاع عن لبنان وليس عن مصالحه الشخصية.
وفي هذه المناسبة يؤكد قسم الصفرا «للوطنيين الأحرار» ما يلي:
1- نعلن التزامنا وتقديرنا واحترامنا لشخص دوري شمعون ونطالب الجميع بمن فيهم كاتب المقالة بالكفّ عن محاولتهم البائسة لتفريق صفوفنا، فنحن «نمور» داني، ونحن «محازبون» لدوري، ونحن «أولاد» كميل، ونحن «أحرار» لبنان.
2- لقد عانت منطقتنا خلال مرحلة الحرب الأهلية ما عانته مناطق أخرى، وكنّا ضحايا تلك الحرب ودفعنا عن الجميع جزيةً لا نستحقها، خاصةً في أحداث 7 تموز المشؤومة. ولكننا ومن خلال إيماننا العميق بالمبادئ الوطنية التي تربّينا عليها ما زلنا نتابع مسيرتنا ونقوم بواجبنا ولن نتوانى عن بذل اي جهد او نشاط مع كل المخلصين لنصرة لبنان السيد الحر والمستقل.
3- نطلب من الصحافة المكتوبة وخاصةً جريدة «الأخبار» عدم فتح ملفات تعني عائلاتنا ودماءنا وكرامتنا.
رئيس فرع الوطنيين الأحرار في الصفرا
وليد بو سعدى