السادة النوّاب والوزراء الكرام،

تحيّة طيّبة وبعد،
فإننا نحيطكم علماً بأنّ المغنّية الصهيونيّة جولي زيناتي ستُطْربنا بصوتها الرخيم ليلتيْ 9 و10 تمّوز في قاعة البيال، بيروت، ضمن فرقة «نوتر دام دو باري». الجدير ذكرُه أنّ هذه المطربة أنشدتْ، باللغة العبريّة، في الذكرى الستّين لنشوء «جارنا» الحبيب إسرائيل، أغنيةً تمجّد «استعادة» إسرائيل لـ«أورشاليم» كلِّها عام 1967، وذلك في تروكاديرو في باريس. وتُعدّ هذه الأغنية، واسمُها «القدس من ذهب»، بمثابة النشيد الوطنيّ الإسرائيليّ الثاني.
لقد نشرتْ حملتنا هذا الخبر في وسائل إعلاميّة متعددة. لكننا رأينا أن نوصل هذه الرسالة إليكم مباشرة أيضاً لأنّنا لم نجد أدنى استجابة منكم لهذا الخبر الذي «سيفرح» قلوبَ كلّ اللبنانيين والفلسطينيين. فلا يجوز أن تأتي هذه الفنّانة الصهيونيّة إلى ربوعنا من غير أن تلقى «الترحيب» الذي يليق بها، ومن دون أن تشنّفوا آذانكم بصوتها الذي يغنّي لاحتلال إسرائيل القدس.
عاش لبنان سيّداً كريماً. ونأمل أن تكونوا حماةً لكرامتنا الوطنيّة.
ملاحظة: في حال عدم تمكّنكم من الذهاب إلى أحد الحفلين بسبب انشغالاتكم أو بسبب الحرّ الشديد، فإننا نرفق هنا رابطاً بالأغنية الرائعة، تنشدها جولي زيناتي، وسط الأعلام الإسرائيليّة الخلابة.
حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل» ـــ لبنان
http://www.jerusalemofgold.co.il/
http://www.dailymotion.com/video/x5n7ys_concert-paix_music