لا علم لنا


ورد في «الأخبار» (العدد 1777 الصفحة 5 تاريخ 7/8/2012) خبر تحت عنوان «نيران صديقة» يتّهم فيه نائب جزيني مدير مكتب أحد زملائه بقبض مبلغ مئة مليون ليرة من مقاول في المنطقة لقاء استحصال رخصة مرملة. يهمنا أن نوضح أنه لا علم لنا بالواقعة ولم يصدر على لساننا أي كلام بالموضوع، فاقتضى التصحيح.
النائب زياد ميشال أسود

■ ■ ■

مخاتير بنت جبيل

رداً على ما ورد في «الأخبار» (العدد رقم 1758 تاريخ 16/7/2012) في الصفحة الثامنة تحت عنوان «المسح العقاري في بنت جبيل للأغنياء»، نحن الموقعين أدناه مخاتير بنت جبيل نقرّ ونصرّح بأننا قمنا بمتابعة أعمال التحرير والتحديد منذ تاريخ افتتاح الأعمال حتى تاريخه. ونفيد بأن فرقة التحرير والتحديد تقوم بأعمالها على أكمل وجه تحت إشراف معظم مخاتير البلدة الموجودين فيها.
الموقّعون: علي رشيد بيضون، محمد قاسم عسيلي، حسين علي بزي، إبراهيم بزي، غسان بيضون، أحمد محمد علي بزي، غسان شرارة، جميل بزي.

■ ■ ■

رد الشعوب المستضعفة

تعليقاً على ما ورد في «الأخبار» (السبت 4/8/2012) في الصفحة الثالثة تحت عنوان «الحشيشة _ لأجل لبنان»، بقلم الأستاذ إبراهيم الأمين، لنا التعقيب الآتي:
الحشيشة نبتة كباقي المخلوقات هبة الطبيعة تُزرع وتصنّع وتباع كباقي السلع لمَن أراد لا قسراً ولا جبراً.
وإذا كانت أميركا الدولة العظمى وقائدة العالم... إلى الهاوية لا تسيطر على شعوبها بعدم الشراء وتمنع بالقوة بقية العالم الذين تقتلهم في منازلهم وتسوق لهم السلاح رغماً عنهم تمنعهم من زراعة الحشيشة، فبأي منطق وقاموس وناموس يكون ذلك؟
ولماذا لا يشرّع لبنان وكل العالم تلك النبتة العجيبة الغريبة التي توصل الإنسان إلى قمة الكيف ويشرّع زراعتها وتصديرها إلى أميركا خاصة مقابل أفعالها الجرمية العالمية وتخديرها حكام عالمنا العربي وتدويخ الشعوب وتبديد الخيرات؟
وليكن ذلك رد فعل الشعوب المستضعفة تحدياً لجبروتها عملاً بأغنية الصبوحة: ولا تستصغر حدا من الناس بالعين الحرش بولّعو عود الثقاب.
محمود عاصي