فرعون وغاز الشرق


بوكالتنا العامة عن سعادة النائب الأستاذ ميشال فرعون،
ولما كانت صحيفتكم قد ذكرت في العدد الرقم 1882 الصادر بتاريخ الجمعة 14 كانون الأول 2012 خبراً يفيد بأن الوزير السابق بيار فرعون ونجله النائب ميشال فرعون هما أصحاب شركة غاز الشرق ش.م.ل. وأنهما عمدا إلى استغلال نفوذهما لمخالفة القوانين، ولما كان هذا الخبر الوارد في الصفحة 13 (تحقيقات) عارياً من الصحة تماماً كما تثبته الإفادة الرسمية الصادرة عن السجل التجاري في بيروت تاريخ 18 كانون الأول 2012 والتي تفيد بأن معالي الوزير بيار ميشال فرعون رحمه الله و/أو معالي الوزير ميشال فرعون لا علاقة لأي منهما بشركة غاز الشرق ش.م.ل. ولم يكن أي منهما يوماً مساهماً أو مديراً في الشركة المذكورة منذ تأسيسها حتى اليوم (ربطاً مستند رقم 1)، لذلك، جئنا بموجبه نطلب من صحيفتكم تكذيب الخبر المغلوط المنشور في صحيفتكم ومع احتفاظنا بحق الادعاء على الصحيفة وعلى كاتب الخبر، لما ألحقه بموكلنا من أضرار.
عن المحامي شكري أسعد الخوري
المحامية جنان البستاني

■ ■ ■

لا لوائح في صيدا

رداً على ما ورد في جريدتكم في عدد السبت الواقع فيه 22 كانون الأول حول انتشار لوائح تصنّف المؤسسات والمحال التجارية على أساس انتماء أصحابها...
وبما أن هذا الخبر عارٍ من الصحة ويساهم في تغذية روح التعصّب وتغذية الاصطفافات المذهبية، فهذا لا يعبّر عن تاريخ المدينة وروحية جمعية تجار صيدا وضواحيها.
وهو ما يستدعي من جريدتكم نفي هذا الخبر جملةً وتفصيلاً عملاً بقانون المطبوعات.
رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها
علي عيد الشريف