ريفي ينفي: علاقتي بشقير ممتازة


ورد في صحيفتكم الغرّاء بعددها الرقم 1371 الصادر بتاريخ 24/3/2011 في الصفحة الرابعة فقرة تتعلق بمضمون لقاء عقد بين اللواء أشرف ريفي والسفير الأميركي السابق في لبنان جيفري فيلتمان، تحدث فيه اللواء ريفي مع فيلتمان عن مسائل عدة.
يهم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن تؤكد أن هذا الخبر، في أغلبه، عارٍ من الصحة ولا يمتّ إلى الواقع بصلة.

وفي هذا المجال، توضح ما يأتي:
أولاً: إن علاقة اللواء ريفي بالعميد شقير كانت وما زالت علاقة ود ومحبة وتقدير لما يتميّز به من خلق ونزاهة واحترام، ولم يكن يوماً يعتريها أية شائبة، سواء على صعيد أدائه المهني أو الاجتماعي.
ثانياً: في ما خص تغيير عشرة ضباط شيعة، لا أساس من الصحة لهذا الموضوع لأنه غير واقعي، وخاصةً أنه لا وجود لهذا العدد من الضباط الشيعة في المطار.
ثالثاً: إن الثقة قائمة ومتبادلة بين اللواء ريفي وجميع ضباط الأجهزة الأمنية الأخرى، كما ضباط مؤسسة قوى الأمن الداخلي وضباط باقي الأجهزة، ويعكس ذلك التنسيق اليومي في العمل الميداني.
إن قوى الأمن الداخلي لم تكن في وارد الرد لولا العلاقة المميّزة والمتينة التي تربط اللواء ريفي والعميد شقير.
لذلك تطلب هذه المديرية العامة نشر هذا التوضيح في المكان نفسه الذي نشر فيه الخبر عملاً بأحكام المادة الرابعة من الفصل الثاني من قانون المطبوعات.
بيروت في 28/3/2011
رئيس شعبة العلاقات العامة
الرائد جوزف مسلّم