قبيسي يوضح


تلطف علينا كاتبان من "الأخبار" (تاريخ 19/11/2015، و24/11/2015)، بمقاطع من كتاب عرضا فيها أسماء شركات أنا وكيلها القانوني، أو أساهم فيها. الأمر وإن كان يوحي أنه نتيجة عمل استقصائي محترف، فإنه فعلياً عرض لمعلومات علنية موجودة في السجل التجاري، بفعل إرادتي، إذ إنني من ينشر هذه المعلومات في بصفتي محامي تلك الشركات، عملاً بأحكام القانون، ويحق لأيّ كان الاطلاع عليها، وما عرض غيض من فيض ما أمثل ومكتبي من شركات، ولا خجل في ذلك، فأنا أفتخر بعملي كمحام، وبما حققته مهنياً في مكتب يضم أكثر من 15 محاميا، إلا أن "الأخبار" وضعته في إطار هدفه مع الأسف الإيحاء بأني استفدت من موقعي كمستشار لوزير الاتصالات لغايات شخصية، مع العلم:
1 ـــ ما حققته مهنياً لا علاقة له بوزارة الاتصالات، وسابق لوجودي فيها.

2 ـــ كل ما ذكر من شركات لا يمت بصلة إلى الوزير نقولا صحناوي، باستثناء شركة B-Hills التي أساهم فيها معه، وأربعة أشخاص آخرين، والتي تأسست بتاريخ 24/6/2010، أي قبل سنة على تعيينه وزيراً.
3 ـــ إنّ أياً من الشركات التي أمثل (سواء تلك التي ذكرت في "الأخبار" أو لم تذكر) لم تستفد يوماً من موقعي في وزارة الاتصالات، وخلافاً لما يحاول الكاتبان الإيحاء به، أنه طوال الفترة المشار إليها أعلاه، لم أتدخل يوماً لا في وزارة الاتصالات ولا لدى شركتي الخلوي أو اي وزارة أخرى أو مؤسسة عامة لمصلحة أي شركة لنيل أيّ عقد أو تنفيذ أيّ مشروع.
4 ـــ أما ما ورد بخصوص مجموعة ICC التابعة للسيدة بشرى عيتاني، التي تضم عشرات الشركات العاملة في لبنان والسعودية وقطر والإمارات وسلطنة عمان والعراق، فأكتفي بالتأكيد أنني محامي هذه المجموعة منذ 2006، مع العلم أنني كنت أعمل فيها كمهندس اتصالات عام 1994 قبل أن أنتقل إلى ممارسة مهنة المحاماة، وأنّ أيّا من الشركات التابعة لمجموعة ICC لم تنل طوال فترة عملي كمستشار قانوني لوزير الاتصالات، منذ حزيران 2011 حتى شباط 2014، أي عقد مع وزارة الاتصالات، أو شركتي الخلوي، باستثناء عقود صغيرة مع شركة Alfa لم أعلم بها إلا في معرض إعداد هذا الرد.
المحامي كريم أحمد قبيسي

■ ■ ■



تشابه أسماء

بوكالتنا عن شركة Allied computer Services SAL ALCS، نحيطكم علماً بما يلي: بتاريخ 24 تشرين الثاني 2015، وضمن سلسلة المقالات، نشرت صحيفتكم (العددها 2784) مقالاً عن الوزير بطرس حرب جاء فيه أنه يرأس مجلس شركة Allied computer Services SAL ALCS. الشركة المذكورة يهمها أن توضح أن رئيس مجلس إدارتها هو السيد بطرس يوسف حرب (والدته جولييت) وهو غير معالي وزير الاتصالات بطرس حرب، الذي نكن له الاحترام إنما لا صلة قرابة معه، كما ان الشركة تلفت إلى أن ربط اسمها بوزير الاتصالات من شأنه إلحاق الضرر بها نظراً لانخراطها في عدد من المناقصات العمومية والمشاريع في لبنان. فاقتضى التوضيح.
شركة Allied computer Services SAL ALCS
بالوكالة
المحامي جوزف زغيب