مستندات السيّد


تعليقاً على مقال «بلمار يدافع عن الاعتقال ويستغرب اتهامه بالتسييس» («الأخبار»، 23/6/2011):
أوّلاً: إنّ المستندات التي سلّمتها المحكمة الدولية للّواء السيد اقتصرت على المراسلات التي كان اللواء السيّد قد وجّهها إلى الأمم المتحدة والمحكمة الدولية ولجنة التحقيق الدولية خلال فترة اعتقاله خلافاً لما ورد في المقال. ولم يتسلّم اللواء السيد حتى الآن أية مستندات أخرى تتعلّق بشهود الزور وشركائهم.
ثانياً: بشأن ما ورد في المقال عن استغراب اللواء السيّد للتطابق بين المدعي العام دنيال بلمار والقاضي دنيال فرانسين في حجب بعض المستندات الأساسية عنه، فإنّ هذا الواقع قد جرى استنتاجه من خلال الاستئناف المقدّم من اللواء السيد إلى المحكمة الدولية لا من خلال تصريح مباشر له.
المكتب الإعلامي للّواء الركن جميل السيّد

■ ■ ■

مزاولة الهندسة

جاءت مقالة محمد وهبة («الأخبار»، 2/6/2011) في إطار اتهام الدكتور بلال العلايلي، نقيب المهندسين السابق، ومعه باقي أعضاء اللجنة بإصدار قرار خاص لمصلحة نجل أحد النافذين... وهو نجل المدير العام للتنظيم المدني، لكن الحقيقة الكاملة تكمن في مُصادَفَة تقديم طلب لمزاولة مهنة الهندسة باسم نجل المدير العام المذكور في ختام مجموعة من الاجتماعات التي عُقِدت مع أعضاء في جمعية متخرّجي الجامعات الكندية، ومن السفارة الكندية، الذين شعروا بوجود «إجحاف» بحقِّ متخرّجي الجامعات الكندية من حملة شهادة (B. Eng.) لعدم مساواتهم بنظرائهم من متخرّجي الجامعات الأميركية بدرجة «ماجستير»، والفرنسية بدرجة «دبلوم»، والجامعة الأميركية في بيروت بدرجة (BSC Eng.)... وغيرها.
لقد صودف تقديم الطلب المذكور مع انتهاء الدراسة التي أعدَّتْها اللجنة، وفيها تُحدِّد عدد الأرصدة المطلوبة في شهادة الهندسة، وتسمح لحامِلها بممارسة المهنة وفق القوانين اللبنانية، من عدة جامعات ذات أنظمة تعليمية مُختلفة... وأصررت في حينها على أنه لا يجوز إصدار قرار خاص، لكنّي مُستعد لإصدار قرار عام يستفيد منه كل من يستوفي شرط الممارسة بعيداً عن المحسوبية و«الواسطة»، وهكذا كان. فصدر القرار بالموافقة على منح إذن مزاولة مهنة الهندسة لمتخرّجي الجامعات الكندية في المقاطعات الفرنسية، أو الإنكليزية شرط أن يكون عدد الأرصدة المطلوبة لحيازة الشهادة، سواء كان اسمها (B. Eng.)... أو (MSC Eng.)، أو غير ذلك... هو 150 رصيداً نصف سنوي...
الدكتور عبد الحسن الحسيني
(عضو في لجنة مزاولة مهنة الهندسة)