«الأمل» والرياضة


طالعتنا صحيفة «الأخبار» الموقّرة في عددها الصادر صباح يوم السبت الواقع فيه 23 تموز 2011، في صفحتها الرياضية، عن لسان السيد جهاد سلامة بصفته رئيساً لـ«قطاع الرياضة في التيار الوطني الحر» أنه سيبلغ قيادته بأنه سيوقف أي حوار مع السيد هاشم حيدر.
لذا نؤكد:
ـ أولاً، ثوابت العلاقة مع التيار الوطني الحر على جميع الأصعدة الشبابية والرياضية.
ـ ثانياً، حوارنا الدائم مع التيار الوطني الحر في مجمل القضايا الشبابية والرياضية المتعلقة بنا.
ـ ثالثاً، ثقتنا جميعاً بالسيد هاشم حيدر في إدارة أي ملف يكلف به وأنه سيبقى مكلفاً بإدارة هذا الملف.
بيروت في 23/7/2011
مسؤول مكتب الشباب والرياضة المركزي في حركة أمل
المحامي يوسف جابر

■ ■ ■

موسم حج!

تعقيباً على مقال الأستاذ نادر صباغ، المعنون «الحاج نجيب... وفرصة الإسلاميّين الجدد»، سرّني أن أقرأ تعليقاً روحياً عن شخصيةٍ، قلّة هم الذين يعرفونها عن قرب. جيد أن تطلعنا على الوجه الروحي لدولة الرئيس، ولو أنك ختمت مقالك بجملة «عسى ألا يكون الموضوع موسم حج وانقضى». أعدتني الى المسلسلات العاطفية، حيث يترك كل من البطل أو البطلة كلمة أخيرة قبل انتهاء مقابلةٍ تدعو الآخر إلى التفكير طويلاً. هكذا فعلت يا أستاذي الطيّب بنا.
روز زيادة

■ ■ ■

كرم الحريري

تعقيباً على ما نشرته «الأخبار» في عددها يوم السبت الماضي، تحت عنوان «مغارة سعودي أوجيه»:
من أين أتيتم لنا بهذا الاكتشاف الجديد زياد الزعتري؟ وكيف وصلته كل هذه المعلومات العظيمة، وهو الحديث في عالم الصحافة، ولم نسمع باسمه من قبل؟ أقول لكم إن الرئيس سعد الحريري يشارك الناس في أمواله، ويحنّ على الفقراء ويكرم المحتاجين. ولن تستطيعوا النيل من سمعته لأن الله مع الصابرين من أمثاله.
أحمد عيتاني