لجنة واحدة لا لجنتان


يهمّ لجنة المتابعة لطلاب الماستر والدكتوراه (فرع العلوم الاجتماعية) في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الانسانية والاجتماعية توضيح الآتي:
أولاً: منذ بداية تحرك طلاب الماستر والدكتوراه (فرع العلوم الاجتماعية) في المعهد العالي للدكتوراه بتاريخ 18/11/2011 هناك لجنة واحدة تتكلم وتُصدر بيانات باسم الطلاب يرأسها طالب الدكتوراه في العلوم الاجتماعية يوسف كلوت. وليست هناك لجنة اسمها «اللجنة العليا لطلاب الماستر والدكتوراه في المعهد العالي» التي تكلّمت باسمها ماهرة مروة في الاعلام.
ثانياً:إن مروة رغم احترامنا الشديد لها، ليست طالبة في المعهد (لا في الماستر ولا في الدكتوراه)، بل هي متخرجة من كلية الآداب (تاريخ)
ثالثا ً: إننا كممثلين لطلاب وضعوا مصيرهم على المِحك، وقاطعوا فعلاً امتحانات السنة التحضيـرية البدعة (الخطية والشفهية) في 19/11/2011 و23/11/2011 ، ويدعون، من موقع شرعيتهم العملية على الأرض، إلى مقاطعة المباراة التصفوية غير القانونية لجميع الاختصاصات في 10/12/2012، نُقدِّر نشاط مروة ونشجِّعها على التواصل مع طلاب كلية الآداب بغية تشكيل لجنة لتمثيلهم لأن ذلك يُساهم في تصاعد الوعي النقابي لدى الطلاب بما يخدم القضية المُحقة التي نتحرك من أجلها.
إن دينامية التحرك الطلابي في تصاعد، والتواصل يزيد بين طلاب كل الاختصاصات، والدليل أنّه على الرغم من أنّ اللجنة دعت إلى تأجيل الاعتصام إلى 10 كانون الأول المقبل، تجمع عدد كبير من الطلاب في مبنى المعهد من كل الاختصاصات ووقعوا عريضة رافضة لمباراة الدخول التصفوية غير القانونية.
رئيس لجنة المتابعة
يوسف كلوت

■ ■ ■

ترفيع الطلاب

جاءنا من د. نظير جاهل، الأستاذ المتقاعد من معهد العلوم الاجتماعية، رداً على ما ورد في عدد «الأخبار» أمس بعنوان «التخبط يرجئ مباراة دخول دكتوراه اللبنانية»، التوضيح الآتي: «لم أتكلم على ترفيع الاساتذة لا من قريب ولا من بعيد، بل عن آلية ترفيع الطلاب في المعهد العالي للدكتوراه وقلت: بغياب ربط التعليم بالبحث العلمي هناك افتعال للعوائق بما فيها اللغة الأجنبية، التي تصب في نظام تصفوي طائفي طبقي مناطقي، وهذا ما يمثله القرار 2656 غير القانوني المتعارض مع المراسيم اللبنانية والأل. أم. دي الأوروبي».
د. نظير جاهل