أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم خلال مشاركتهم في «مسيرات العودة وكسر الحصار» الأسبوعية، عقب قمع قوات العدو للمتظاهرين بالرصاص الحيّ على الحدود الشرقية لقطاع غزة. وكان آلاف الفلسطينيين توافدوا للمشاركة في جمعة «يسقط وعد بلفور» التي دعت إليها «الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار».

ولم تشهد المسيرة انتشاراً لعناصر الضبط الميداني في النقاط التي تفصل بين العدو والمتظاهرين، الأمر الذي زاد من حدة المواجهة. فبحسب الإعلام العبري، أبلغت حركة «حماس» الوسيط المصري عودة الأدوات الخشنة في التظاهرات على الحدود، وذلك بسبب تلكّئه في تنفيذ بنود التهدئة.
من جهتها، قالت صحيفة «معاريف» إنّ «المشاركين ألقوا زجاجة حارقة على مركبة عسكرية مُدرّعة تابعة للجيش». بدورها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إصابة 96 شخصاً مساء الجمعة، من جرّاء اعتداءات الجيش الإسرائيلي، 57 منهم أُصيبوا بالرصاص الحيّ.