تطالب عائلة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سلفه إيهود أولمرت، بتعويض مالي بقيمة مليون شيكل إسرائيلي (300 ألف دولار أميركي)، بسبب ما قاله عن أن «نتنياهو وزوجته سارة وابنهما يائير هم مرضى نفسيون». وذلك خلال مقابلة مع «ديمقراط تي في» الأسبوع الماضي. حسبما ذكرت «القناة 12» الإسرائيلية اليوم.

وأضاف أولمرت موضحاً، أنه من أجل تحسين حال إسرائيل، يجب إدخاله (نتنياهو) وزوجته سارة، وابنهما يائير للعلاج في مستشفى الأمراض النفسية، وأي طبيب نفسي لديه ضمير سيقول الكلام نفسه، وأنا مستعد لعرضهم على عدد لا بأس به منهم، إنهم أشخاص مرضى».
على هذه الخلفية، أرسل محامي عائلة نتنياهو، يوسي كوهن، رسالة إلى أولمرت طالبه فيها بالتنصل من أقواله والاعتذار عنها علانية خلال أسبوع، وتعويض عائلة نتنياهو بمليون شيكل، وإلا سيتعرض لدعاوى قضائية بينها القدح والذم. وأضاف في الرسالة أنه «يدور الحديث حول أكاذيب بشعة لا يوجد بينها وبين الواقع أي صلة على الإطلاق، إنه تعدّ وتجاوز للحدود، ويصحّ هنا المثل القائل: «طول كوريه مبين عينيخا»، (وهو مثل تلمودي يُقال لمن ينتقد الآخرين بينما هو يقوم بمثل أفعالهم وأكثر).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا