تُواصل الأندية العربية والأوروبية دعمها وتضامنها مع الفلسطينيين، في ظل استمرار الاعتداء الصهيوني عليهم في المسجد الأقصى وحي الشيخ جرّاح.


آخر حالات التعاطف جاءت من بريطانيا، إذ غرّد حساب نادي وولفرهامبتون الناطق باللغة العربية عبر «تويتر» بالقول: «لا يجب عليك أن تكون فلسطينياً لتتحدث، يجب عليك أن تكون إنساناً. قلوبنا ودعاؤنا دائماً خلفكم في فلسطين، فاللهم احفظ أهل القدس وكل فلسطين وكن لهم عوناً». ونشر لاعب الفريق، الإسباني أداما تراوري، صورة للعلم الفلسطيني، عبر حسابه الشخصي على «إنستغرام».



وغرّد «ويستهام يونايتد» عبر حسابه على «تويتر» بالقول: «اللهم انصرهم بنصرك وكن لهم عوناً على القوم الظالمين. فلسطين كانت وستظل أرضاً وموطناً للفلسطينيين وحدهم، شاء من شاء وأبى من أبى. نصر الله آت ولو بعد حين»، مستخدماً وسم «المطارق خلفكم».

ونشر حساب نادي قاديش الإسباني، تغريدة جاء فيها: «قلوبنا وأرواحنا مع أهل فلسطين، اللهم انصر أهل فلسطين وكن لهم عوناً».

وفي السياق عينه، نشر الفرنسي فرانك ريبيري، لاعب فيورنتينا الإيطالي، صورة فتاة بالعلم الفلسطيني، مرفقة بوسم «PalestinianLivesMatter».

من جهته، النجم الفرنسي بول بوغبا، لاعب مانشستر يونايتد، نشر صورة له على «إنستغرام»، وأرفقها بتعليق: «العالم يحتاج إلى السلام والحب. العيد اقترب، لنحب بعضنا #ادعوا_لفلسطين».

وكان التضامن الأبرز من نادي بالستينو التشيلي، الذي دخل لاعبوه إلى الملعب خلال مباراتهم، السبت الفائت، بالكوفية الفلسطينية، تعاطفاً مع فلسطين.
«تويتر»، مرفقة إيّاها بوسم «أنقذوا_الشيخ_جراح».

وكتب المصري محمد النّني، لاعب آرسنال الإنكليزي، رسالة باللغة الإنكليزية عبّر فيها عن دعمه لفلسطين، كما نشر ثلاث صور للأعلام الفلسطينية وقبّة الصخرة.



ودخل لاعبو السالمية والعربي الكويتيين مباراتهما، السبت الفائت، في الدوري المحلّي، متّشحين بالكوفية الفلسطينية، ومثلهم فعل لاعبو السد والعربي القطريين، إذ رفعوا لافتة كُتب عليها: «فلسطين في قلوبنا».

ونشر مدافع منتخب لبنان وطوكيو الياباني، جوان العمري، صورة لقبّة الصخرة، عبر حسابه على «إنستغرام»، معلّقاً: «يا رب ساعد واحمِ إخوتنا وأخواتنا في فلسطين». بدوره نشر زميله قاسم الزين، مدافع النصر الكويتي، صورة لقبّة الصخرة، مرفقة باقتباس: «عيوننا إليك ترحل كل يوم».

وكان لافتاً غياب نجم ليفربول ومنتخب مصر، محمد صلاح، عن حملة التضامن مع الفلسطينيين، الأمر الذي أثار استياء عدد من متابعيه.