تأكيداً لـ«موقف فنزويلا التاريخي في دعم الشعب الفلسطيني وسيادته واستقلاله وحقه في تقرير مصيره»، انتقدت وزارة الخارجية الفنزويلية، في بيان، القصف الحاصل على قطاع غزة وتهجير الفلسطينيين من ديارهم.


وقد انتقد نائب وزير الخارجية والشؤون الأوروبية الفنزويلي، يوان غيل، في تغريدة على «تويتر»، الصمت الغربي حول «المجازر» التي تحصل في فلسطين قائلاً: «إنّ من ينصّبون أنفسهم مدافعين عن حقوق الإنسان لدى (الاعتداء على ديمقراطية الآخرين)، ظلوا صامتين أمام مثل هذه الإبادة!».

وعلى الصعيد ذاته، عبّرت وزارة الخارجية المكسيكية عن قلقها إزاء التهجير، داعية في تغريدة عبر حسابها على «تويتر»، الأطراف كافة إلى الاعتدال وتجنّب العنف والتحريض.