انعقدت «منظمة التعاون الإسلامي»، افتراضياً، اليوم، في اجتماع طارئ، على مستوى المندوبين الدائمين، لـ«بحث الاعتداءات التي تقوم بها إسرائيل، قوة الاحتلال، في الأرض الفلسطينية، وخصوصاً على مدينة القدس الشريف».


وفي بيان لها، دعت «التعاون الإسلامي» أطراف المجتمع الدولي إلى «التدخل العاجل والضغط على إسرائيل، قوة الاحتلال، وتحميلها مسؤولية هذا التصعيد، والالتزام بمبادئ القانون الدولي والمعاهدات والاتفاقيات الدولية، ووضع حدّ لهذه الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية الخطيرة التي من شأنها أن تعرّض الأمن والاستقرار في المنطقة للخطر».