تضامناً مع الشعب الفلسطيني وصموده وتصديه الباسل لاعتداءات الصهاينة، خرجت مسيرة بالدراجات النارية في ضاحية بيروت الجنوبية.


وقد جالت المسيرة طرقات الضاحية وسط تشغيل أناشيد وهتافات؛ كما رفع الدّراجون الأعلام الفلسطينية وأعلام حزب الله.



وبالتوازي مع ذلك، أطلقت تكبيرات العيد من الشرفات والمساجد، تزامناً مع قيام الفلسطينيين بذلك.