أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم، بأن مصر عرضت اقتراح هدنة بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية، تبدأ فى تمام السادسة من صباح الخميس المقبل.


وأشارت التقارير التي نشرتها تلك الوسائل، إلى «عدم وجود عرض نهائي للتهدئة»، مؤكدة في الوقت نفسه «استمرار الاتصالات بين كافة الأطراف».

وفي المقابل، أكدت حركة «حماس» على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، استمرار «الجهود المصرية والقطرية والأممية لوقف العدوان الإسرائيلي عن قطاع غزة، رغم محاولة إسرائيل إفشالها».

وأضاف برهوم أن «حماس» لا تتعامل مع الإعلام العبري باعتباره إعلاماً معادياً، بل تتعامل مع «الإعلام الرسمي للدول التي تدخلت لوقف العدوان»، مضيفاً أن «الجهود المصرية والقطرية والأممية ما زالت مستمرة، لكن الاحتلال يفشها بالقصف وبالقتل وبالعدوان على المدنيين».