استُشهد، اليوم، شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.


وأفادت وكالة «وفا» الفلسطينية للأنباء، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب لم تُعرف هويته بعد، قرب باب المجلس في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وأُعلن عن استشهاده في وقت لاحق متأثراً بإصابته.

وأضافت الوكالة أن قوات الاحتلال أغلقت جميع مداخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وشرعت بتفتيش مركبات المواطنين في منطقة باب العمود، مانعةً الأهالي من الدخول إلى البلدة القديمة.

وادّعت شرطة الاحتلال أن ثلاثة من عناصرها أُصيبوا بجروح، بعد تعرّضهم للطعن في البلدة القديمة من القدس.

وباستشهاد الشاب في القدس، يرتفع عدد الشهداء خلال الـ24 ساعة الماضية إلى ثلاثة، بينهم شهيدان من قرية بيت دقوا، شمال غرب القدس، وهما: داوود ريان (42 عاماً)، وحابس عبد الحفيظ يوسف ريان (54 عاماً).