أضاف فارس: «كنت أتمنى المشاركة فيها لو كانت لديّ القناعة الكافية بأنني سأكون فعالاً في احداث اي تغيير في ظل الاصطفافات القائمة والاجواء السائدة. وكل من يعرفني يعرف جيداً بأني احمل هموم لبنان اينما وجدت واتحمل مسؤولياتي الوطني سواء كنت نائباً في المجلس او مواطناً عادياً او عضواً في حكومة او خارجها».


ولفت فارس إلى انه «في الوقت الذي أعلن فيه، وبعد كثير من التفكير ومراجعة للضمير، عن قراري بعدم الترشح الى الانتخابات اود ان اؤكد لأهلي في عكار وللمسؤولين في الدولة وللاصدقاء الذين غمروني بلطفهم ومحبتهم وثقتهم العالية، انني اقف الى جانبهم في الإسهام الجدي في تأمين سيادة لبنان واستقراره وفي القيام بالمشاريع الانمائية التي اشتاق اليها اللبنانيون، وبالاخص اهلي واحبائي في منطقة عكار».



البعريني يحسم خياره

كثرت في الآونة الأخيرة الشائعات التي طالت رئيس التجمع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني، أبرزها نيته التقاعد وترشيح ابنه وليد بدلاً منه لأحد المقاعد السنية في عكار. إلا أن «عدداً كبيراً من أركان العائلة عقدوا اجتماعاً حسموا فيه قرار إعادة ترشيح النائب السابق». ومن المفترض أن يقدم البعريني طلب ترشّحه للانتخابات قريباً، لحسم الأقاويل التي تحدثت عن عدم خوضه للمعركة الانتخابية، اذ إن حظوظه الانتخابية تعدّ مرتفعة جداً، بحسب استطلاعات الرأي. ومن المتوقع أن يترشح البعريني على رأس لائحة قوى 8 آذار، علماً بأن علاقته بالتيار الوطني الحر جيدة جداً.


الحريري متمسّك بالحجار

حسَم رئيس الحكومة سعد الحريري مسألة الاستمرار في ترشيح النائب محمد الحجار عن «تيار المستقبل» للانتخابات النيابية المقبلة في دائرة الشوف وعاليه. هذا الأمر أكَّدته أوساط الحريري لـ«الأخبار»، ونقلت عن رئيس «المستقبل» تمسّكه بالحجار، الذي «أدى دوره بنجاح». وبحسب ماكينة «المستقبل»، «تناهى إلى الحريري أنَّ النائب وليد جنبلاط يضع «فيتو» على الحجار، فكان جوابه له خلال لقائهما الأخير في بيت الوسط أنه لن يتخلى عن الحجار». وعلم أن الحريري حاول إقناع جنبلاط بالتخلي عن ترشيح الدكتور بلال عبدالله ابن بلدة شحيم لمصلحة إعادة ترشيح علاء الدين ترو لحل مشكلة تمثيل برجا في الانتخابات، إلا أن جنبلاط أكد للحريري تمسّكه بترشيح عبدالله، متمنياً عليه أن يعيد النظر في موضوع الحجار.
وأول من أمس، عقد الحريري اجتماعاً مع لجنة متابعة ملف الانتخابات النيابية في برجا. وأكّد الوفد «مطلب برجا بحفظ مقعدها في المجلس النيابي من دون الدخول في التسميات». وهذا المقعد يشغله النائب علاء الدين ترو منذ عام 1992، وهو ابن البلدة التي تضم قرابة 15 ألف ناخب من أصل نحو 60 ألف ناخب في إقليم الخروب الذي يشكل جزءاً من قضاء الشوف في دائرة الشوف ــ عاليه. كذلك سلَّم الوفد الحريري لائحةً بالمطالب الإنمائية لبرجا. وبحسب أحد المشاركين في الاجتماع، فإنَّ الحريري أكَّد دور برجا وإقليم الخروب السياسي، وحقهم في الإنماء، كما أشاد بدور الحجار على هذا الصعيد، مشيراً إلى أنه «ينظر إلى الإقليم كمنطقة واحدة، ومرشحه سيمثل المنطقة بأكملها».