أعلن الزميل جان عزيز أمس استقالته من قناة «أو تي في». وفيما لم يذكر سبب قراره، إلا أنه بات معروفاً أن الاستقالة متصلة بالخلاف بين عزيز والوزير السابق الياس بو صعب.


وهذا الخلاف سبق أن دفع بزميلنا إلى الاستقالة من منصبه كمستشار لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون. على حسابه على موقع «تويتر»، كتب عزيز، أمس:
«تقترب نهاية الصوم. يلوح الصليب. ها أنا حاضر للفداء. تحلو بعده القيامة. وداعاً للزملاء في المحطة. ولأحبتي على الشاشة. باق في مشروع دولة بلا فساد ولا فاسدين. كل الشكر والمحبة للصديق الأخ روي (الهاشم). كل التقدير لك جبران (باسيل). على العهد يا سيد العهد... وداعاً».
«الأخبار» التي غادرها الزميل جان عزيز بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، وانضمامه إلى الفريق الرئاسي، تنتظره ليعود إلى قرائها عبر زاويته في الصفحة الخامسة، كما منذ تأسيسها عام 2006.
(الأخبار)