نشرت صحيفة «بانكوك بوست» التايلاندية الصادرة بالإنكليزية مقالاً حول اعتقال لبنانيين اثنين، يُشتبه في تأليفهما «خلية إرهابية تابعة لحزب الله ترمي إلى استهداف السياح الإسرائيليين بالتزامن مع عيد الفصح اليهودي». ونقلت عن مساعد قائد الشرطة الوطنية التايلاندية أن التحقيقات مع الاثنين أفضت إلى اعتراف أحدهما، وهو يوسف عياد (حامل جواز سفر فيليبيني)، بالتخطيط لتنفيذ هجوم مدبر على سياح اسرائيليين، وأن الشرطة عثرت في منزله على مسامير ومواد لصنع قنابل.


ونقلت الصحيفة أن توقيف هذين جاء بناء على معلومات استخبارية اسرائيلية، عن تسعة أشخاص آخرين لهم صلة بالمخطط، تعمل السلطات على تعقبهم. ومن جهتها، نقلت صحيفة «نايشن» المحلية الصادرة بالإنكليزية، عن مصدر في الشرطة أنه «حالما تنتهي التحقيقات معهما، سترحلهما السلطات إلى البلدان التي جاءا منها الأسبوع المقبل». علماً بأن أحد المعتقلين هو داوود فرحات من مدينة صور، وقد ذهب إلى تايلاند للمرة الأولى في التاسع من الجاري للسياحة، كما أكدت عائلته. الشرطة ذكرت اسم اللبناني بلال بحسون بصفته الشريك الثالث في الخلية، لكنها أشارت إلى أنه لم يدخل الأراضي التايلاندية.