قطع أصحاب محطات المحروقات في الهرمل، الطريق أمام سرايا الهرمل الحكومية، احتجاجاً على قرار مدّعي عام البقاع بإقفال أكثر من 40 محطة غير مرخّصة.


وأعلن المحتجون في بيان، أنهم بدأوا اليوم تحرّكهم السلمي لمنع تنفيذ هذا القرار «التعسفي»، على أن ينفّذوا خطوات تصعيدية إذا لم يُعاد النظر به.

ووجّهوا اتهامات إلى الشركات المستوردة للنفط أولاً، وإلى جهات سياسية ثانياً، بالوقوف وراء هذا القرار، مشيرين إلى أن «غالبية المحطّات الموجودة في البقاع، وتحديداً في منطقة في بعلبك الهرمل وجوارها، غير مسجّلة لدى الدوائر الرسمية أسوة بغيرها من المناطق المحرومة».



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا