رأى رئيس «تيار الكرامة»، فيصل كرامي، أنّه تعرّض في العملية الانتخابية لعملية تزوير «مُحكمة»، وأنّ حجم المخالفات والارتكابات جسيم جداً.


وقال كرامي، في بيان، لـ«الرفاق والمناصرين والمحبّين، كونوا على ثقة بأنّ الأرقام والوقائع المستندة إلى أدلة مادية واضحة تؤكد بأنّنا تعرّضنا لعملية تزوير مُحكمة، وسوف نتّخذ كلّ الإجراءات والمسالك القانونية اللازمة انطلاقاً من احتكامنا للقوانين»، معتبراً أنّ «العملية الديموقراطية في لبنان هي أبعد ما تكون عن الديموقراطية الحقيقية والشفافة وأنّ حجم المخالفات والارتكابات جسيم جداً».

وأضاف: «بكلّ الأحوال، نحن باقون معاً في مسيرة النضال وماضون في عملنا الوطني في مواجهة القتلة واللصوص ومنظومة الدمار الشامل».