أكد رئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل، اليوم، فوز تياره بالكتلة النيابية الأكبر في مجلس النواب، داعياً إلى الحوار وعدم احتساب التيار ضمن أي محور. كذلك، رفض باسيل الموافقة على أي حكومة مكوّنة من «تكنوقراط».


وأعلن باسيل، في مؤتمر صحافي عقب إعلان نتائج الانتخابات النيابية، انتصار التيار وحصوله على «الكتلة والتكتل الأكبر في المجلس النيابي»، معرباً عن الاستعداد لـ«العمل مع الجميع واستخلصنا الكثير من العبر من هذا الاستحقاق».

وطلب باسيل أن «لا يحسبنا أحد على أي محور في الداخل والخارج (...) كل من يقوم بحسابات أكثرية وأقلية يعمل معروف ما يحسبنا محل وما يدخلنا بحسابات حدا».

وقال باسيل إن «مع الانتصار الوهميّ الذي أعلنوه بالأمس ارتفع الدولار وطابخ السّم آكله والثلاثي بري ـــ جنبلاط ـــ القوات عملوا على لعبة الانتشار ودفعوا حقها ودفع الناس حقها، لأنّ الأصول أن ينتخب المغتربون نوّابهم».

وأشار باسيل إلى أن «هناك كتلة ظهرت لما يُسمى بالمجتمع المدني وحان الوقت لأن يظهر من الجادّون عبر العمل التشريعي والنيابي».

وعن خسارة التيار في جزين، علّق باسيل بأن «جرحنا في التيار هو جزين حيث حصل الخطأ بسبب أداء التيار وبسبب الحصار السياسي الذي واجهناه هناك».

أمّا بالنسبة للحكومة المقبلة، فاعتبر باسيل أن «خبرية التكنوقراط في الحكومة: باي باي، فهناك شرعية شعبية يجب الاعتراف بها بغض النظر أين سنكون».