دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى الإسراع في تأليف حكومة لبنانية جديدة وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها.


ونوّه، خلال لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال، نجيب ميقاتي، بما تضمّنته كلمة الأخير أمام الجمعية العامة «لا سيّما لجهة دعم مهمة اليونيفيل والتزام القرارات الدولية والتنسيق مع الجيش».

وأشار إلى أنّ «ما عبّر عنه الرئيس ميقاتي بشأن وضع الأونروا سيكون موضع متابعة أممية لتحسين أوضاع الفلسطينيين المقيمين في لبنان».

كما التقى ميقاتي وزير خارجية مصر، سامح شكري، الذي قال إنّه سيزور بيروت قريباً.

لماذا غاب العلم اللبناني عن اجتماع ميقاتي- رئيسي؟

من جهة أخرى، أوضح وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال، عبد الله بو حبيب، الذي يرافق ميقاتي، سبب عدم وجود العلم اللبناني في اجتماع رئيس الحكومة مع الرئيس الإيراني، ابراهيم رئيسي.

وقال، في بيان، إنّ «الموعد مع الرئيس الإيراني قد تمّ ترتيبه قبل وقت قصير من انعقاده، وجرى تأخيره نصف ساعة إلى حين إحضار العلم اللبناني من مقرّ بعثة لبنان لدى الأمم المتحدة، ولم يكن ممكناً إيصاله إلى مقرّ البعثة بسبب الإجراءات الأمنية الاستثنائية التي واكبت حضور الرئيس الأميركي جو بايدن أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة».