أعلن رئيس وزراء العدو الإسرائيلي يائير لابيد اليوم أن توقيع الاتفاق مع لبنان سيتمّ الخميس المقبل، فيما أكدت «يونيفيل» استعدادها للقيام بدورها في إنجاز المرحلة الأخيرة من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في الناقورة.


وقال لابيد، في مستهل لقائه رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، في تل أبيب، إن حكومته ستوقّع الخميس المقبل «اتفاقاً تاريخياً مع لبنان».

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان الوسيط الأميركي عاموس هوكشتين عن موعد التوقيع. وكانت «الأخبار» قد أفادت بأن هوكشتين سيحمل إلى لبنان النص النهائي للاتفاق من أجل توقيعه، غداً الثلاثاء أو بعد غدٍ الأربعاء.

وفي المقابل، أعرب المتحدث الرسمي لـ«يونيفيل»، أندريا تيننتي، على هامش احتفال في الناقورة، بمناسبة اليوم العالمي للأمم المتحدة، عن استعداد القوات الأممية لـ«الدعم اللوجستي لهذا الحدث المرتقب»، متمنياً أن «يسهم هذا الأمر في تقدم الملفات العالقة، لا سيما استكمال تعليم الخط الأزرق».