أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال، نجيب ميقاتي، اليوم، أنه سيستفسر من الولايات المتحدة عمّا إذا كانت هبة النفط الإيرانية مشمولة بالعقوبات الأميركية، معتبراً في ذات الوقت أن لبنان غير محاصر من قبلها.


وقال ميقاتي، لقناة «الجزيرة» القطرية، إنه سيخاطب واشنطن رسمياً لـ«الاستفسار عن إمكانية خضوع لبنان للعقوبات إذا قبل هبة النفط الإيرانية»، مضيفاً أن لبنان «لا يخضع لحصار أميركي ونحن لن نعرضه إلى أي مخاطر».

واعتبر ميقاتي أن «جزءاً من الأزمة التي نعاني منها ناجمٌ عن تردّي علاقة لبنان مع الدول العربية». كما أوضح أنه «سيتم تعديل سعر الصرف الرسمي للدولار تدريجياً خلال الأشهر المقبلة».

وفي الملف الرئاسي، وصف ميقاتي علاقته برئيس تيار المردة سليمان فرنجية بـ«التاريخية»، متمنياً أن يكون رئيساً للجمهورية. ورأى أنه «يجب أن يكون رئيس الجمهورية مقبولاً من الجميع وألا يكون رئيس تحدٍّ لأحد».