مرة جديدة، يشوّه التحكيم أجواء اللعبة، فيورّط نفسه وجماعته وحتى الفائزين ويفتح ملفات الكفاءة والأخطاء القاتلة.


الأنصار × الإصلاح (2 - 1)

خطف الأنصار فوزاً صعباً على ضيفه الإصلاح في الدقيقة 97، بهدف مثير أثار موجة احتجاج عارمة من الإصلاحيين، قابلها تدخّل من القوى الأمنية ليتوقف اللعب مدة 14 دقيقة.

تفوق الأنصار لعباً وفرصاً، لكنه اصطدم بلاعبين شجعان تمتعوا بحيوية عالية. ضغط الأنصار للحسم المبكر، وبعد كرتين لمحمد أيوب وناصر الدين فك الإصلاح الطوق ووجّه أول كرة خطرة من فاعور، خلّصها ناصر الدين برأسه من الزاوية (16). وفاجأ هيثم زين الجميع بهدف عاجل، مستغلاً تعثّر الظهير أنس أبو صالح (24). وردّ الأنصار سريعاً عبر كرة مررها محمد أيوب فعالجها المتقدم المعتز الجنيدي في شباك رضوان كساب (29). واقتحم البرازيلي إدسون منطقة الإصلاح فاجتاحه علي موسى (دون قرار!). وتاهت بقية الشوط بعيداً من المرميين، عدا كرة لناصر الدين لامست العارضة.
بدأ الأنصار مهاجماً واصطدم بدفاع متين، وانفرد إدسون وسدّد في قدم الحارس كساب، ودخل ناصر الدين المنطقة فدفعه روني باك وسدد ناصر الدين ركلة الجزاء فوق العارضة (67). وانتعش الإصلاح وهاجم، وأفلت الحارس كساب الكرة ليصوّبها المعتزّ برأسه فوق (75)، ومع الوقت الإضافي (5 دقائق!) مرر ناصر الدين كرته الى خارج الملعب احتسبها الحكم رمية تماس للأنصار، ليرفعها محمد عطوي ويسكبها المدافع أنس أبو صالح برأسه من تحت الحارس (الدقيقة 96 و10 ثوان)، ومع انفجار الفرحة الأنصارية، انفجر الاعتراض الإصلاحي الى داخل الملعب احتجاجاً على الحكم، وسط محاولات من إدارة الإصلاح ومدربهم خليل وطفا لإبعادهم، قبل أن تتدخل القوى الأمنية ويحدث اشتباك. وتوقف اللعب 14 دقيقة واستؤنف لمدة 30 ثانية إضافية، لتختتم اللعبة بفوز أنصاري مثير، ويفتح ملف التحكيم مجدداً بكل ما فيه من تساؤلات مرّة.
■ قاد المباراة الحكم وارطان ماطوسيان مع أحمد قواص وعدنان عبد الله، وجميل رمضان رابعاً.

السلام × الساحل (2 - 1)

حقق السلام قفزة ثلاثية، بعدما تجاوز ضفة ضيفه الساحل، وطار بتسع نقاط مودّعاً محطة القاع.
تفوق الساحل بداية ومرر حسين علوية كرة سددها محمد قصاص في القائم (23)، ورد محمد أبو عتيق بكرة خلصها الحارس عيسى الدحويش، وأخطأ زهير عبد الله المرمى، وضبط الحارس خلف كرة أحمد طراد، وتأخر أحمد جرادي في تلبية كرة زهير عبد الله. وانتهى الشوط سلبياً.
وتحسن السلام وتقدم سريعاً بهدف من ركلة جزاء إثر لمسة يد على حسن ضاهر، سجلها عباس خليفة (50). وصنع السلام فرصاً عدة تألق الحارس الدحويش في صدها، ومن لعبة مرتدة ترجم أحمد جرادة كرة ضياء برو إلى هدف التعادل (58)، واستغل السلاميون تراجع لياقة الساحل وقطفوا الفوز عبر تسديدة بعيدة من علي حوراني، حملت الفوز الثالث على التوالي للسلام العائد.
■ قاد اللقاء الحكم رضوان غندور مع علي عيد وحسن قانصوه، وعلي رضا رابعاً.
■ الترتيب العام: العهد 23 نقطة، 2 ـ الأنصار 23 نقطة، 3 ـ الراسينغ 21، 4 ـ الصفاء 21، 5 ـ النجمة 17، 6ـ المبرة 16، 7ـ الساحل 10، 8 ـ الإخاء 9، 9 ـ السلام 9، 10 ـ التضامن 8، 11 ـ الغازية 8، 12 ـ الإصلاح نقطتان.
■ الهدافون: 9 أهداف: حسن معتوق (العهد)، 7 أهداف: مصطفى حلاق (العهد)، 6 أهداف: طارق العلي (المبرّة)، 5 أهداف: محمود الزغبي (الصفاء) ووسيم عبد الهادي (الراسينغ).