شارك عضو اللجنة الاولمبية اللبنانية رئيس بعثة لبنان الى الالعاب الاولمبية (ريو ٠١٦ ) مازن رمضان في مؤتمر رؤساء البعثات، الذي جرى خلال الفترة ما بين ١٧ و٢١ آب الحالي في مدينة ريو دي جانيرو، وشارك فيه أيضا رؤساء بعثات وممثلون عن ٢٠٠ لجنة اولمبية وطنية، وعقد باشراف اللجنة التنظيمية للألعاب واللجنة الاولمبية الدولية.


وقد تناول المؤتمر اهم المواضيع التنظيمية والتحضيرية لهذا الحدث، ومنها العلاقات والخدمات للجان الاولمبية، اللجنة التنظيمية والمتطوعين، جدول الرياضات والمسابقات، المنشآت الرياضية وملاعب التمرين، القرية الاولمبية، الطعام والتغذية، التأهل للالعاب، الإرث والاستدامة، الامور الطبية، مكافحة المنشطات، النقل والامور اللوجستية، الوصول والمغادرة، الامور المالية وبرامج الدعم، النقل التلفزيوني، الشؤون الاعلامية، الاتصالات والتكنولوجيا، الاقامة، بطاقات الحضور، الامن، الاعلان، العلاقات العامة والبروتوكول، حفلا الافتتاح والختام.
كما جال المشاركون في المؤتمر وخلال يومين على مختلف المرافق والملاعب والقرية الاولمبية للاطلاع على تقدم الاعمال فيها، اضافة إلى الاعمال الجارية على تطوير البنى التحتية للمدينة ولاسيما على صعيد المواصلات والنقل.
وقد أبدت الوفود اعجابها بالاستعدادات الجارية حتى تاريخه، وبالجدية في العمل والاصرار من قبل اللجنة المنظمة على الانتهاء من الاعمال قبل المدة المحددة، والجهد المعد لتوفير افضل الظروف للرياضيين والاداريين وجميع الوفود، اضافة الى الجمهور لتكون الالعاب المقبلة ناجحة على جميع الصعد.
وأثناء وجوده في ريو دي جانيرو زار رمضان القنصل العام زياد عيتاني في مقر القنصلية اللبنانية في ريو دي جانيرو، حيث وضعه في اجواء الزيارة والمؤتمر، واستعدادات اللجنة الاولمبية اللبنانية للمشاركة في الالعاب. وقد أعرب القنصل عيتاني عن سعادته بالزيارة، وعن استعداد القنصلية والجالية اللبنانية في ريو دي جانيرو خاصة، والبرازيل عامة، لمواكبة البعثة اللبنانية خلال الالعاب المقبلة، وعن استعداد القنصلية للترويج ونشر اخبار استعدادات الرياضيين اللبنانيين في ما بين ابناء الجالية وجرى الاتفاق على التواصل والتنسيق في هذا المجال، بحيث تشعر البعثة اللبنانية خلال هذه الالعاب بأنها في وطنها وبين اهلها.