عاد لاعبو منتخب لبنان لكرة القدم الى التمرين تحضيراً للقاء العراق الودي غداً الأربعاء عند الساعة 17.00 على ملعب صيدا. وأجرى لاعبو المنتخب تمرينهم أمس على ملعب المباراة، على أن يخوضوا التمرين الأخير اليوم على ملعب بيروت البلدي قبل لقاء الغد. وشارك في التمرين أمس اللاعبان عدنان حيدر وباسل جرادي، فيما وصل مساءً اللاعبان محمد علي خان ومحمد رمضان اللذان سيشاركان في تمرين اليوم.


ويعمل المسؤولون في المنتخب على تأمين الأوراق اللازمة لمشاركة اللاعب باسل جرادي مع كوريا الجنوبية في حال نيله رضى الجهاز الفني من جهة، ووافق اللاعب على المشاركة مع منتخب لبنان. فالفترة الفاصلة قبل انتهاء مهلة تسجيل اللاعبين قصيرة قبل لقاء كوريا وهي تنتهي في 31 الجاري. وبالتالي، فإن لقاء الغد سيكون حاسماً بالنسبة إلى جرادي حيث سيسافر بعد اللقاء، وبالتالي يجب عليه توقيع وثيقة نقل اتحاده إذا اختار أن يكون لاعباً لبنانياً وإلا سيتأجل انضمامه الى المنتخب وحتى صرف النظر عنه إذا لم يوقع اللاعب الورقة. وتشكل المباراة مع العراق محطة رئيسية للجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش لحسم القرار بالنسبة إلى اللاعبين الأربعة، الذين سيغيبون عن لقاء فلسطين في 31 الجاري والذي قد يشهد مشاركة بعض اللاعبين الأساسيين كحسن معتوق وعلي حمام ووليد اسماعيل الذين سيصلون الى بيروت في 29 الجاري. كما يصل في اليومين المقبلين قائد المنتخب رضا عنتر. أما اللاعبان جوان العمري وعباس حسن فلن يستطيعا المشاركة أمام فلسطين لأنهما سيصلان الى بيروت في يوم المباراة.
محلياً، يخوض فريق العهد مباراة ودية مع فريق نفط الجنوب العراقي اليوم عند الساعة 17.00 على ملعب العهد. وستكون المباراة مناسبة للمدرب محمود حمود لاختبار المهاجم بيار بويا أكثر وكذلك صانع ألعاب من غانا، اضافة الى لاعب من ساحل العاج من المفترض أن يكون قد وصل ليل أمس.
من جهة أخرى، قام وفد كبير من أندية الشمال والجنوب في كرة القدم، على رأسه رئيس اتحاد الشمال أحمد فردوس ورئيس اتحاد الجنوب حسين عواضة بزيارة رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر في دارته في اللويزة لتقديم التهنئة بمناسبة انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتعيينه رئيساً للجنة الاتحادات الوطنية ونائباً للرئيس في لجنة لعبتي الفوتسال والشاطئية في الاتحاد الآسيوي وعضواً في اللجنة المنظمة لكأس آسيا 2019 في الإمارات.
وأعرب حيدر عن شكره لأندية الشمال والجنوب على الزيارة، واعداً جميع الأندية بالعمل على الاستفادة من هذا المنصب لما فيه مصلحة كرة القدم اللبنانية والآسيوية. وتابع حيدر إن عنوان المرحلة الحالية هو المنتخب الوطني الذي تنتظره استحقاقات مهمة في الأشهر المقبلة، فالجميع مدعوّ للوقوف خلف منتخب لبنان والذي أضحى رمزاً من الرموز القليلة التي تجمع كل الشرائح والأطياف تحت راية العلم اللبناني، متمنياً التوفيق للجهاز الفني واللاعبين في مبارياتهم المقبلة.